بالمستندات.. محاكمة مسئولين بـ«التعليم» ارتكبا مخالفات إدارية

بالمستندات.. محاكمة مسئولين بـ«التعليم» ارتكبا مخالفات إدارية

وزارة-التربية-والتعليم

قررت النيابة الإدارية إحالة مدير عام العلاقات العامة بوزارة التربية والتعليم ومسئول التوقيعات للمحاكمة، بعد ثبوت تلاعبهما في تنظيم رحلة عمرة دون موافقة الوزير.

أكد تقرير الاتهام أن المتهمين سعيد عبد العزيز سيد “44 سنة”، مسئول دفتر الحضور والانصراف بالعلاقات العامة بديوان وزارة التربية والتعليم وعمرو شحاتة السيد”43 سنة”، مدير إدارة العلاقات العامة، خرجا على مقتضى الواجب الوظيفي، وخالفا القواعد والأحكام المعمول بها في اللوائح والقوانين ومدونة السلوك الوظيفي، بأن أعلنا عن تنظيم رحلة عمرة بديوان عام الوزارة بدون موافقة السلطة المختصة.

وقالت النيابة الإدارية: إنه بشأن ما نسب إلى المتهمين بشأن إعلانهما عن رحلة عمرة بديوان عام الوزارة وباسم مكتب الوزير رغم عدم اختصاصهما بذلك، فإن ذلك ثابت في حقهما وفقًا لشهادة كل من هدى على محمد، الموجهة المالية والإدارية وعلاء محمد علي، مدير إدارة الخدمة الاجتماعية للعلاقات العامة من أن تلك الرحلة خاصة وغير صادرة عن مكتب العلاقات العامة، وأنه لا ينال من ذلك ما دفعا به المتهمين من أن رحلة العمرة صادرة عن مكتب الوزير؛ لأن ذلك مردود عليه بما جاء بشهادة إبراهيم الدسوقي فرج، المدير العام السبق للعلاقات العامة بالوزارة، على أن تلك الرحلة غير صادرة عن مكتب الوزير أو العلاقات العامة الأمر الذي انتهت معه النيابة الإدارية إلى إحالة المتهمين للمحاكمة.

وكانت فردوس حامد حمودة، مدير إدارة بالإدارة العامة للتوجيه المالي والإداري بالوزارة تقدمت بشكوى للنيابة الإدارية للتحقيق في المخالفات التي شابت رحلة العمرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.