بدء أولى جلسات محاكمة 26 طالبًا إخوانيًا فى اشتباكات بـ”الأزهر”

 

بدء أولى جلسات محاكمة 26 طالبًا إخوانيًا فى اشتباكات بـ”الأزهر”

صورة أريفية 2

بدأت منذ قليل محكمة جنح مدينة نصر المنعقدة بأكاديمية الشرطة, نظر أولى جلسات محاكمة 26 متهمًا من طلاب جامعة الأزهر، المنتمين لتنظيم الإخوان، لاتهامهم بالتخريب والاشتباكات وأحداث العنف التى وقعت داخل حرم المدينة الجامعية الأزهرية، وفى محيطها خلال شهر نوفمبر الماضى.

حضر المتهمون من محبسهم وسط حراسة أمنية مشددة، وتم إيداعهم قفص الاتهام.

كانت نيابة شرق القاهرة الكلية، قد أحالت المتهمين فى قضيتين منفصلتين، الأولى تضم 18 متهمًا، والثانية تضم 8 متهمين، حيث أظهرت تحقيقات النيابة ارتكاب المتهمين لما هو منسوب إليهم من جرائم.

وأسندت النيابة إلى المتهمين ارتكابهم لجرائم التجمهر بغرض التأثير على مؤسسات الدولة وعرقلة عملها، ومرافقها وتعطيل العمل بالقوانين، وتخريب المنشآت العامة، ومقاومة السلطات، واستعراض القوة والتلويح بالعنف والبلطجة.

وكانت مجموعة من طلبة جامعة الأزهر المنتمين لتنظيم “الإخوان”، قد ارتكبوا تلك الأحداث، والتى شهدت تخريبًا على نطاق واسع داخل، وخارج المدينة الجامعية التابعة لجامعة الأزهر، واعتداء المتهمين، وآخرين على قوات الأمن، وقطع الطرق.

وسبق أن، أمرت النيابة بندب خبراء مصلحة الأدلة الجنائية، للانتقال ومعاينة التلفيات التى تسبب المتهمون، وآخرون فى إحداثها، ورفع الآثار الفنية لها، وكذا آثار الأعيرة النارية التى تم إطلاقها، وتحليلهان وموافاة النيابة العامة، بنتائج الفحص والمعاينة، وندب لجان من محافظة القاهرة لتتولى تقدير قيمة التلفيات.

وأظهرت المعاينة، التى أجراها محققو النيابة العامة، وقوع تكسير بصورة كبيرة فى جنبات الطريق العام (شارع مصطفى النحاس) المقابل للمدينة الجامعية الأزهرية، واستخدام مرتكبى الجرائم لقطع الأحجار الناتجة عن تكسير الطريق والأرصفة فى رشق قوات الأمن والتعدى على أفرادها.

كما تبين من المعاينة، وجود تلفيات فى البوابة الرئيسية للمدينة الجامعية نتيجة الاشتباكات، وقيام مرتكبى الأحداث باستخدامها فى مواجهة قوات الأمن، حيث أغلقوا البوابة وقاموا برشق قوات الشرطة من ورائها بالأحجار والزجاجات الفارغة.. كما قطع المتهمون الأشجار فى محيط وداخل حرم المدينة الجامعية واستخدامها كحواجز وحرق بعضها.

المصدر- اليوم السابع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.