بدء جلسة النطق بالحكم على المتهمين في حادث قطار دهشور

بدء جلسة النطق بالحكم على المتهمين في حادث قطار دهشور

قطار اسيوط

بدأت محكمة جنايات جنوب الجيزة اليوم نظر جلسة الحكم على المتهمين في حادث قطار دهشور، والذي راح ضحيته 27 قتيلًا بينهم طفلان و36 مصابًا.

وكان عاملا المزلقان قررا في أقوالهما أمام أسامة حنفي، رئيس نيابة حوادث جنوب الجيزة، أنهما فجر يوم الحادث كانا متواجدين بغرفتهما وفوجئا بوقوع الحادث.

وأضاف المتهمان في التحقيقات التي أجريت بإشراف المستشار ياسر التلاوى، المحامي العام الأول: أنه من المفترض أن عامل البلوك بالكيلو 12 الذي يسبقهما أن يتصل بهما أثناء مرور كل قطار، إلا أنهما لم يتلقيا اتصالا منه قبل مرور القطار المنكوب.

كما أكد سائق القطار، أمام حسن المتناوي، مدير النيابة، أنه كان يسير على سرعة 50 كم في الساعة، وأن إشارات المزلقان كانت مضيئة فبالتالي لم يتوقع وجود خطأ، إلا أنه فوجئ بالحادث ولم يتمكن من فرملة القطار لأن جهاز الفرملة إلكتروني وليس يدويا، كما في القطارات القديمة، وتمكن من السيطرة على القطار بعد كيلو ونصف الكيلو.

وقال سائق القطار: “لم أكن أرى سوى غبار متصاعد من شدة الاصطدام، ويسمع صرخات تدوي من أمامه.

كما استمعت النيابة لأقوال عامل «الكارتة» الذي كان “شاهد عيان” على الواقعة، والذي قال: “إن الحادث وقع نتيجة إهمال من سائقي السيارة النقل المحطمة، والـ”ميني باص” المنكوب، لأنهما كانا يشاهدان أضواء إشارات القطار وأصرا على عبور المزلقان بسرعة قبل قدوم القطار، إلا أنه كان أسرع منهم.

 

 

 

 

 

المصدر:فيتو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.