بدء محاكمة الناشطة ياسمين معالي ووالدها وشقيقها بتهمة النصب

بدء محاكمة الناشطة ياسمين معالي ووالدها وشقيقها بتهمة النصب

 

العدالة

 

بدأت محكمة جنح الهرم، منذ قليل، جلسة محاكمة الناشطة ياسمين معالي، هاربة، ووالدها وشقيقها، لاتهامهم بتوظيف الأموال والنصب على المواطنين.

وكشفت تحقيقات النيابة أن المتهمة «ناشطة سياسية»، كانت تعمل بالمركز البريطاني، ثم جمعية “مصر الخير”، وتجيد اللغات الأجنبية، تعرفت على صديق لها في جمعية “مصر الخير” ويُدعى «وليد كمال»، وأكدت له أنها تتردد على الدول الأوروبية وتعمل في مجال البيزنس، وأقنعته بالعمل معها، حيث إنها تتاجر في مستحضرات التجميل وتستوردها من إنجلترا، وأنها تحصل على أرباح كثيرة، وأكدت له أنه لو دخل معها في المجال سيربح أموالًا كثيرة، نظير إدخال عدد من أقاربه معها في التجارة، وبالفعل أدخل 10 مواطنين معها في المجال ودفعوا لها مليوني جنيه.

وأشارت التحقيقات إلى أن والد المتهمة “معالي أحمد”، مفتش بالرقابة التموينية بمديرية التموين بالجيزة، أخذ إجازة وعمل في التجارة، وشقيقها عادل معالي، صاحب مؤسسة “العادل” للدراجات النارية، أنكرا معرفتهما بتجارتها، وقالا إنهما لا يعلمان شيئا عنها وأنها سافرت إلى بريطانيا منذ فترة.

وأضافت التحقيقات أن المتهمة نشرت على فيس بوك، بعد اختراعها حيلة، أن سفرها إلى أوروبا لاستيراد بضائع، وأن الداخلية ألقت القبض عليها، لإيهام المجني عليهم حتى لا يطالبوها بالمبالغ المالية.

ترجع الواقعة عندما وردت عدة بلاغات لمباحث الأموال العامة، تفيد باستيلاء تاجر ونجلته على أموال عدد من المواطنين، نظير استثمارها مقابل حصولهم على أرباح شهرية، وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث وتبين صحة الواقعة، وبإعداد الأكمنة تم ضبط المتهم، حيث كان يحاول التخطيط للسفر كما تم القبض على شقيقها.

 

المصدر:فيتو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.