بدء محاكمة سلطان وجبريل وعبد المحسن في “إهانة القضاء”

بدء محاكمة سلطان وجبريل وعبد المحسن في “إهانة القضاء”

 

 

محكمة-جنايات-القاهرة-شش

بدأت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة برئاسة المستشار مصطفى حسن عبدالله، منذ قليل، نظر قضية محاكمة عصام عبدالرحمن محمد سلطان المحامي على ذمة اتهامه مع محمد جمال عثمان إبراهيم جبريل، أستاذ القانون بكلية الحقوق جامعة حلوان، وطاهر عبدالمحسن سليمان، المحامي بإهانة قضاة مجلس الدولة.

وكان أمر الإحالة ووجه إلى المتهمين الثلاثة اتهامات عديدة منها ارتكاب الجنحة المنصوص عليها بالمواد (١٨٤ و١٨٥ و١٨٦) من قانون العقوبات، وبناءً عليها تمت إحالتهم إلى المحاكمة بعد الاطلاع على المادة (٢١٤) من قانون الإجراءات الجنائية والمعدلة بالقانون رقم (١٧٠) لسنة ١٩٨١.

أهان المتهمون المذكورين في غضون عام ٢٠١٣، بدائرة قسم قصر النيل، المجني عليهم الموضحة أسماؤهم بالشكوى، حال كونهم عددا من القضاة بمجلس الدولة، وذلك بطريق الإدلاء بأحاديث تليفزيونية بالقنوات الفضائية تحمل الإساءة والسب، كما سبوا موظفين عموميين، بصفتهم السابقة، بسبب أداء الوظيفة العامة، بذات الطريقة سالفة الذكر، وأخلوا بذات الطريقة السابقة بمقام وهيبة المجني عليهم بصفتهم قضاة مجلس الدولة.

وقال المتهمون في الحلقة “إن قاضيًا بمجلس الدولة أصدر حكمًا برفض تأسيس حزب الوسط، وعقب ذلك صار هذا القاضي رئيسًا للجهاز المركزي للمحاسبات، في إشارة منهم إلى المستشار جودت الملط؛ وذلك إرضاءً لنظام الرئيس الأسبق حسني مبارك”.

فيما أقر الشاهد الثاني، عمرو محمد أحمد خفاجي “٥٠ سنة”، مقدم برامج بقناة “أون تي في” الفضائية أنه استضاف المتهم الثاني “جمال جبريل” ببرنامجه “ثلث الثلاثة” بالقناة، وأن المتهم قرر في اللقاء أن أحد قضاة مجلس الدولة بالإسكندرية لم يقرأ الدستور، وأن بعض الأحكام الصادرة من مجلس الدولة أحكام سياسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.