براءة مديرعام بـ”الدلتا للنقل والسياحة” من إهانة رئيس مجلس الإدارة

 براءة مديرعام بـ”الدلتا للنقل والسياحة” من إهانة رئيس مجلس الإدارة

محكمة

قضت المحكمة التأديبية العليا بمجلس الدولة ببراءة مدير عام القضايا والتنفيذ بشركة شرق الدلتا للنقل والسياحة، من تهمة إهانة رئيس مجلس إدارة الشركة. صدر الحكم برئاسة المستشار فوزي شلبي، نائب رئيس مجلس الدولة، وعضوية المستشارين عبدالغني قنصوة وعبدالحميد جمال، نائبي رئيس المجلس وأمانة سر عبدالوهاب أحمد القاضي.

قالت المحكمة في أسباب حكمها إن المخالفة المنسوبة للمخالف ـ محمد إبراهيم قابيل مديرعام القضايا والتنفيذ بشركة شرق الدلتا للنقل والسياحة والتي تتمثل في خروجه على مقتضى الواجب الوظيفي وسلوكه مسلكًا لايتفق والاحترام الواجب، بأن تحدث بأسلوب غير لائق مع رئيس مجلس إدارة الشركة بمكتبه، فإن الثابت من الأوراق والتحقيقات، أن “قابيل” نفى ذلك الاتهام، مشيرًا إلى أن رئيس مجلس الإدارة استدعاه إلى مكتبه وطلب منه التوقيع على إقرار بأنه ليس مقدم “شكوى مجهلة ولا تحمل توقيعًا”، فرفض التوقيع.

وأكد أنه سيكتب مذكرة رسمية بشأن الرد على الواقعة، وهو ما اعتبره رئيس مجلس الإدارة إهانة له.. وأضافت المحكمة في أسباب حكمها أن رئيس مجلس إدارة الشركة، استدعى الموظف إلى مكتبه، ووجه له أسئلة عن شكوى مجهولة المصدر، رغم كونه ليس سلطة تحقيق، ولذلك انتهت المحكمة إلى إصدار حكمها بالبراءة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.