بلطجية يشوهون وجه محام حرقا بحلوان .. والمحامي يصرخ “أنا عاوز حقي”

بلطجية يشوهون وجه محام حرقا بحلوان .. والمحامي يصرخ “أنا عاوز حقي”

محامي

قام عدد من البلطجية بالتعدي علي محام في مكتبه الخاص بالعقار الكائن بشارع المراغي بحلوان رقم 14 أ والذي يمتلك ثلاثة أرباع حصته علي حد قوله، وقاموا بتشويه وجهه والذراع الأيمن بإصابات بالغة، وذلك من أجل إجباره علي بيع ما يمتلك من حصص له في العقار.

وصرح المحامي المعتدي عليه أن البلطجي وبتحريض من بائعي حصصهم في العقار وكذلك مستأجري محلات العقار والذي سوف ينتهي عقدهم في شهر يونيو 2016 باقتحام مكتبه ليلا وقاموا باستخدام مواد قابلة للاشتعال في وجهه وعلي جسده والذي سرعان ما أمسكت النيران في وجهه ويده اليمني والتي أفضت إلي حدوث جروح من الدرجة الأولي وفقا للتقرير الطبي بمستشفي حلوان العام وقد تحرر علي أثره المحضر رقم 16867 لسنة 2015 جنح حلوان.

وتابع المحامي أن أثناء سير التحقيق أمام السيد وكيل النيابة عاود البلطجية الاعتداء علي العقار مره أخري حيث تلقي تليفونيا من زوجته بوجود اعتداء أخر علي العقار وعلي زوجته وبنته داخل المنزل، حيث تم وقف التحقيق من قبل وكيل النيابة للسماح له باستدعاء النجدة لإنقاذ زوجته وابنته من أيدي المعتدين، وعلي الفور حضرت النجدة.

وتم تحرير المحضر رقم (18004 ) جنح حلوان وعلي الفور انتقلت النيابة لمعاينة المنزل والواقعة وذلك بعد رفض ضابط الشرطة كتابة المعاينة نظرا لوجود وساطة بين المحرضين وبعض رجال الأمن علي حد قوله.

وأشار المحامي بأن الاعتداء ليس هو المرة الأولي ولكن تعرض كثيرا لعدة اعتداءات وتهديدات من أجل أرغامه علي بيع حصته في العقار والتي آلت إليه بالبيع، فقد قاموا قبل ذلك بالتعدي علي المنزل وعلي مكتبه الخاص وقاموا بسرقة بعض المنقولات به وعلي أثر ذلك قام بتحرير محضر رقم 4020 جنح حلوان لسنة 2015، ورغم أنه قام بتفريغ كاميرات المراقبة الموجودة وقت الاعتداء بالمكتب والمنزل علي ظابط المباحث لإثبات الاعتداء إلا أن المحسوبية علي حد قوله حالت بين سير الدعوي في طريقها الطبيعي وجاءت التحريات خاليه تماما من إثبات الاعتداء عليه وقد تم حفظ المحضر إداريا.

وأخير طالب المحامي بضرورة أن يأخذ العدل مجراه قائلا “أن عاوز حقي” والقبض علي المتهمين، مشددا علي ضرورة سرعة الإجراءات نظرا لأن بعض المعتدين عليه سوف يغادر البلاد قريبا.

من جانبه أشار المحامي نبيل سباعي بأن هناك حالة من الاستياء والغضب من قبل الكثيرين من المحاميين لما حدث لزميلهم من اعتداءات جسيمه أحدثها البلطجية به وطالب بضرورة الالحاق بمن أحدثوا هذه الجريمة ومعاقبتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.