تأجيل دعوة إلزام تدريس مادة الأخلاق لـ 7 سبتمبر

تأجيل دعوة إلزام تدريس مادة الأخلاق لـ 7 سبتمبر

قررت الدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة برئاسة المستشار محمد الدمرداش نائب رئيس مجلس الدولة، تأجيل نظر الدعوى المقامة من على أيوب المحامى، مدير مركز ابن أيوب للدفاع بصفته ولى عن أبنائه القصر، معتز وملك، وتطالب فيها بإلزام وزير التربية والتعليم بتدريس كتاب مادة الأخلاق والمواطنة الذى طبعته الوزارة وموجود لدى مخازنها لجلسة 7 سبتمبر المقبل.

واختصمت الدعوى التى حملت رقم ١٨١٧٩ لسنة ٧١ قضائية كلا من وزير التربية والتعليم، وذكر فى دعواه أن رئيس الجمهورية فى أوائل ديسمبر ٢٠١٥ بحث مع مجلس علماء وخبراء مصر سبل الارتقاء بمنظومة القيم والأخلاق بالمجتمع المصرى، وعلى إثر ذلك قامت الوزارة بطبع الكتاب تحت إشراف الوزارة والأزهر والأوقاف وممثلين عن الكنيسة المصرية.

وأضافت الدعوى أن الكتاب كان فكرة وزير التربية والتعليم الأسبق الدكتور محمود أبو النصر الذى تولى الوزارة عقب ثورة ٣٠ يونيو.

وأشارت الدعوى إلى أن وزير الأوقاف الحالى محمد مختار جمعة هو الذى وضع مقدمة الكتاب عن الأمور المشتركة بين الأديان السماوية الثلاثة، التى توضح قيمة التحلى بالأخلاق الكريمة، خاصة أن الخطاب الدينى خرج عن أهدافه فى تقوية الجوانب الإيمانية وتم توظيفه لأغراض سياسية، وأن القيم والأخلاق أجمعت عليها جميع الشرائع السماوية، مؤكدة على السماحة واليسر والأخلاق الكريمة ورفض العنف والتشدد.

واستندت الدعوى إلى نصوص الدستور الحالى فى مادته ١٠ و١٩ و٢٤ والتى تنص على أن الأسرة هى قوام المجتمع وقوامها الدين والأخلاق والتعليم حق لكل مواطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.