تأجيل دعوى إسقاط الجنسية عن طالب حصل على ماجستير من إسرائيل لـ٨ يناير

 تأجيل دعوى إسقاط الجنسية عن طالب حصل على ماجستير من إسرائيل لـ٨ يناير

محكمة مجلس الدولة

قررت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة تأجيل الدعوى المطالبة، بإسقاط الجنسية المصرية عن هيثم حسانين، الطالب المصري، الذي كرمته جامعة تل أبيب الإسرائيلية، لجلسة ٧ يناير المقبل.

وكان سمير صبري، المحامى طالب في الدعوى بتقديم الطالب للمحاكمة الجنائية قال: “موقف غريب وعجيب أن تكرم جامعة تل أبيب الإسرائيلية الخائن المصري هيثم حسانين ضمن فعاليات حفل تخرجها السنوي لطلاب الماجستير الدوليين الأسبوع الماضي”.

وأشار في دعواه: “أن حسانين قال في خطابه: إن نشأته الريفية جعلته محاطا منذ طفولته بالمواقف العدائية النمطية لإسرائيل والتي يراها أغلب المصريين عدوا أبديا لا يجب التعامل معه كما تراها الأفلام ووسائل الإعلام بلد المتآمرين والجواسيس واللصوص، وأن اتفاقية السلام لم تنجح بين البلدين في تغيير نظرة المصريين لإسرائيل، وأبدى هذا الخائن لوطنه اندهاشه، ما رآه منذ أول يوم له في الجامعة من عدم التفرقة عندهم بين مسلمين ويهوديين”.

وقال “صبري” في دعواه إنه من الثابت من العرض السابق أن أركان المادة 16 من قانون الجنسية المصرية رقم 26 لسنة 1975 وتحديدا في المواد ” 10، 16 فقرة 7، 9 ” انطبقت كافة شرائطها على هيثم حسانين ما يتعين معه الحكم بإسقاط الجنسية المصرية عنه، كذلك ارتكب جريمة الخيانة العظمى ما يتعين تقديمه لمحاكمة جنائية عاجلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.