تأجيل دعوى إلغاء قرار ”الوزراء” برفع الدعم عن الكهرباء لجلسة 11 أبريل

تأجيل دعوى إلغاء قرار ”الوزراء” برفع الدعم عن الكهرباء لجلسة 11 أبريل

قررت الدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة، برئاسة المستشار بخيت إسماعيل، تأجيل الدعوى المقامة من المحامين إبراهيم عبد العزيز سعودى وعلاء أحمد سميح، وتُطالب بإلغاء قرار رئيس الوزراء، برفع الدعم عن الكهرباء، لجلسة ١١ إبريل المقبل.
وذكر المحاميان إبراهيم سعودى وعلاء سميح فى الدعوى التى حملت رقم 35444 لسنة 69 ق، أن القرار “اغتصب” سلطة التشريع وفى حقيقته وصحيح وصفه القانونى قرار برفع الدعم الموجة للطاقة الكهربائية، وإلغاء مساهمة الدولة كمورد من موارد هذا القطاع.
وبينت الدعوى مخالفة القرار لأحكام الدستور والقانون بأنه قد قرر رفع الدعم الطاقة الكهربائية، عن الأفراد، دون أن يسبق ذلك اتخاذ التدابير اللازمة لحماية الفقراء من جراء رفع هذا الدعم عنهم، ودون أن يقابل ذلك أى زيادة فى الدخول، لمواجهة الزيادة فى الأسعار الناتجة عن رفع الدعم.
وأضافت الدعوى أن القانون رقم 12 لسنة 1976 بإنشاء هيئة كهرباء مصر قد منح رئيس مجلس الوزراء سلطة تعديل أسعار بيع التيار الكهربائي، إلا أن هذه السلطة مقيدة بحدود التشريع الذى ألزم الدولة بتخصيص جزء من الموازنة العامة كمورد من موارد إنتاج الطاقة دعمًا لها، كمقيدة بنطاق السياسة المالية والاقتصادية للدولة التى انتهجتها السلطة التشريعية على مدار عدة عقود من تقرير دعم الطاقة الكهربائية لصالح محدودى الدخل، التزامًا من الدولة بكفالة تقديم الخدمات على أساس من العدل الاجتماعى.

أوضحت الدعوى، أن رئيس مجلس الوزراء لا يملك سلطة رفع هذا الدعم عن الطاقة الكهربائية لتعلقه بالسياسة المالية للدولة والخطة العامة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، المعقود الاختصاص بها جميعاً لمجلس النواب بمقتضى أحكام الدستور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.