تأجيل طعون إسقاط الجنسية عن الإعلاميين الهاربين لتركيا لـ5 إبريل

تأجيل طعون إسقاط الجنسية عن الإعلاميين الهاربين لتركيا لـ5 إبريل

مجلس-الدولة

 قررت الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإداري برئاسة المستشار أحمد الشاذلى، نائب رئيس مجلس الدولة، تأجيل ٦ طعون مقامة من الدكتور سمير صبرى المحامى، والتي تطالب بإسقاط الجنسية المصرية عن الإعلاميين المصريين الفارين إلى تركيا للعمل بقناة الشرق المعادية للدولة المصرية، لجلسة ٥ إبريل المقبل

واختصمت الطعون كلًا من وزير الداخلية ورئيس مجلس الوزراء، وذكرت الطعون أن الإعلاميين هم محمد ناصر وطارق عبد الجابر وهيثم خليل ورائد المصرى وسليم عزوز وخالد بركات لظهورهم على قناة الشرق التركية التي دأبت على نشر الأكاذيب وبث الشائعات التي من شأنها تكدير السلم العام، وتأليب فئات الشعب المصرى.

وأشارت الطعون إلى أن من الملاحظ أن هؤلاء الإعلاميين بهذه القناة كانوا يتعمدون نقل الأحداث من داخل مصر بأسلوب أبعد ما يكون عن الحقيقة، وذلك لتكدير الأمن العام في جمهورية مصر العربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.