تأجيل محاكمة المعزول و14 آخرين في “أحداث الاتحادية ” لـ11 أكتوبر

تأجيل محاكمة المعزول و14 آخرين في “أحداث الاتحادية ” لـ11 أكتوبر

مرسى بملابس السجن

قررت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار أحمد صبري يوسف، تأجيل محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و14 قيادي إخوانى في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث الاتحادية” إلى جلسة 11 أكتوبر المقبل لسماع مرافعة النيابة العامة مع رفع حظر النشر في القضية.
وكانت أحداث قصر الاتحادية التي وقعت يوم “الأربعاء الدامي” في ديسمبر 2012 وشهدت اعتداء أعضاء تنظيم الإخوان على المتظاهرين السلميين المنددين والرافضين للإعلان الدستوري المكمل الذي أصدره محمد مرسي، الذي تضمن عدوانًا على القضاء وعزلاً للنائب العام (حينها) المستشار عبد المجيد محمود من منصبه، وتحصين كافة القرارات الرئاسية من الطعن عليها أمام القضاء، وتحصين مجلس الشورى والجمعية التأسيسية لوضع الدستور من الطعن عليهما أمام المحكمة الدستورية العليا أو أية جهة قضائية.
كانت النيابة العامة، قد اتهمت المعزول بتحريض عدد من قيادات الإخوان، من بينهم أحمد عبدالعاطي مدير مكتبه، وأيمن هدهود مستشاره الأمني، على قتل وتعذيب المتظاهرين بغرض فض التظاهر السلمي لهم، وقد تم استخدام الأسلحة النارية والبيضاء للقيام بهذه الجريمة، كما أثبتت تحقيقات النيابة أن القيادي الإخواني محمد البلتاجي هو المسئول عن حشد أفراد المحظورة للتوجه إلى محيط الاتحادية حاملين الأسلحة لإرهاب المتظاهرين السلميين والتحريض على قتل وإصابة العشرات، ودعمه في ذلك الأمر كل من عصام العريان ووجدي غنيم اللذين حرضا من خلال وسائل الإعلام على تلك الأحداث.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر:الدستور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.