تأجيل محاكمة «بديع» و16 متهمًا في «أحداث الإرشاد» لـ20 سبتمبر

تأجيل محاكمة «بديع» و16 متهمًا في «أحداث الإرشاد» لـ20 سبتمبر

صورة محمد بديع مرشد الاخوان من داخل قفص الاتهام

أجلت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار معتز خفاجى، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، الإثنين، محاكمة محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، ونائبه خيرت الشاطر، و15 آخرين من قيادات الجماعة، في القضية المعروفة إعلاميًّا بـ«أحداث مكتب الإرشاد» لجلسة 20 سبتمبر لسماع مرافعة النيابة العامة.

واستمعت المحكمة لشهادة الدكتور هشام عبد الحميد، مدير الطب الشرعي، والذي تحدث عن إحدى الحالات التي توفت خلال أحداث العنف بمحيط مكتب الإرشاد بالمقطم.

وشكك محمد الدماطي، رئيس هيئة الدفاع، في تقرير الطب الشرعي للمجني عليه عبد الرحمن كارم، خاصة بعد أن أكد للمحكمة أن التقرير الطبي لمستشفى المقطم التخصصي مخالف لتقرير الطب الشرعي عن نفس الحالة.

وقال «عبد الحميد» إن تقرير مستشفى المقطم التخصصي جاء مخالفًا لانه لم يقم بتشريح الجثة كما فعلنا، وكل ما قام به هو تصور طبي مبدئي لا يستطيع هذا التصور تشخيص أسباب الوفاة، مضيفًا أن تقرير الطب الشرعى توصل إلى أن الحالة محل الحديث أصيبت بطلق ناري دخولي أعلى الصدر وخروجي أعلى الظهر مما تسبب في كسر بعظمة القصر وتهتك بالرئة التى أدت إلى الوفاة.

وحاول «الدماطي» التشكيك فى أقوال الطبيب الشرعي، خاصة بعد أن قال لهيئة المحكمة إنه عدل عن أقواله في تحليله لمسار المقذوف وارتفاعه والذي أدّى لمصرع المجنى عليه، مما دفع القاضى للكلام قائلا: «الطبيب معدلش عن أقواله هو أضاف عليه فقط»، وأثبت ذلك بمحضر الجلسة.

ويحاكم فى القضية محمد بديع، ونائبه خيرت الشاطر ورشاد بيومى، وسعد الكتاتنى، رئيس حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية للجماعة، ونائبه عصام العريان، ومحمد البلتاجى، عضو المكتب التنفيذى للحزب، ومحمد مهدى عاكف، المرشد العام السابق، وأسامة ياسين، وزير الشباب السابق، وأيمن هدهد، مستشار رئيس الجمهورية السابق، وأحمد شوشة وحسام أبوبكر الصديق ومحمود الزناتى، وعبدالرحيم محمد عبدالرحيم ورضا فهمى ومصطفى عبدالعظيم البشلاوى ومحمد عبدالعظيم البشلاوى وعاطف عبدالجليل السمرى، وجميعهم من قيادات وأعضاء تنظيم جماعة الإخوان.

وكانت النيابة أسندت للمتهمين تهم القتل والتحريض على القتل، والشروع فى القتل، وحيازة أسلحة نارية وذخيرة حية والانضمام إلى عصابة مسلحة تهدف إلى ترويع الآمنين والتحريض على البلطجة والعنف، أمام مقر مكتب الإرشاد بالمقطم، مما أسفر عن مقتل 9 أشخاص وإصابة 91 آخرين.

 

 

 

 

 

 

 

المصدر:الموجز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.