تأجيل محاكمة رئيس تحرير المصريون ومحررة بتهمة سب الزند لـ20 نوفمبر

تأجيل محاكمة رئيس تحرير المصريون ومحررة بتهمة سب الزند لـ20 نوفمبر

محكمة

قررت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمحكمة زينهم، تأجيل، نظر قضية سب وقذف المستشار أحمد الزند وزير العدل السابق بصفته رئيس نادي قضاة مصر الأسبق المتهم فيها كل من: جمال سلطان رئيس التحرير التنفيذي لجريدة المصريون، وإيمان يحيى المحررة بالجريدة لجلسة 20 نوفمبر للإعلان. وعقدت الجلسة برئاسة المستشار محمد الشوربجي، بعضوية المستشارين محمد كامل حسيبو، وأيمن محمد طيطة رئيسي المحكمة، وأمانة سر حسن الصيفي وأحمد فتحي.

وبدأت الجلسة بإثبات عدم حضور كل من المتهمين رئيس التحرير والمحررة وأثبتت المحكمة حضور صالح درباش دفاع المستشار أحمد الزند الذي أكد للمحكمة بأنه سبق وأن ادعى قبل المتهمين بمبلغ 100 ألف وجنيه واحد، كما طلب من المحكمة أن تصرح له أو للنيابة العامة بإعلان المتهمين بقرار إحالة القضية لتلك الدائرة بدلا من الدائرة العاشرة السابقة التي استشعرت الحرج لنظر تلك القضية. وكان المستشار فتحي بيومي قاضى التحقيقات المنتدب من وزارة العدل، أحال جمال سلطان رئيس التحرير وإيمان يحيى المحررة بالجريدة إلى محكمة الجنايات، عقب إحالة النائب العام المستشار نبيل صادق ملف أوراق قضية “أرض نادي قضاة بورسعيد” إليه، لتولى التحقيق في القضية.

وتقدم الزند ببلاغ ضد “المصريون” بعد نشرها تحقيقًا صحفيًا يتعلق بواقعة إهدار مال عام في عملية بيع أرض نادي القضاة في بورسعيد خلال تولي الزند رئاسة نادي قضاة مصر، ونشرت صورًا ضوئية لمستندات ووثائق حصلت عليها تثبت بيع الأرض بثمن بخس لأحد الأشخاص الذين رجحت الوثائق وجود صلة قرابة بينه وبين المستشار الزند، وذلك بالمقارنة مع أراضٍ مماثلة بيعت في التوقيت نفسه وفي منطقة مجاورة بضعف الثمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.