تأجيل محاكمة 5 متهمين فى خلية «استهداف قناة السويس» لـ 10 سبتمبر المقبل

تأجيل محاكمة 5 متهمين فى خلية «استهداف قناة السويس» لـ 10 سبتمبر المقبل

محكمة

قررت منذ قليل، محكمة الجنايات المنعقدة بمقر معهد أمناء الشرطة تأجيل إعادة محاكمة خمسة من المتهمين فى قضية استهداف مجرى قناة السويس، إلى جلسة 10 من سبتمبر المقبل للإطلاع، وذلك على ذمة القضية المتهم فيها 26 يعتنقون الفكر التكفيرى بعد قبول الطعن المقدم منهم على الحكم الصادر ضدهم غيابياً بإعدامهم لإدانتهم فى القضية المعروفة إعلامياً باستهداف المجرى الملاحى لقناة السويس.

كانت محكمة جنايات شمال القاهرة قد قضت فى 19 من مارس الماضى بإعدام 26 من العناصر التخريبية الخطرة وذلك فى قضية اتهامهم بارتكاب جرائم إنشاء وإدارة جماعة إرهابية تستهدف الاعتداء على حرية الأشخاص والإضرار بالوحدة الوطنية والمجرى الملاحي لقناة السويس.

يواجه المتهمون فى القضية تهم تولى قيادة خلية إرهابية بغرض استهداف السفن المارة بقناة السويس، وتصنيع الصواريخ لتنفيذ أغراضهم، ورصد المقار الأمنية تمهيداً لاستهدافها، إضافة إلى تصنيع المواد المتفجرة وحيازة أسلحة نارية وبنادق آلية ومفرقعات وذخائر.

جاء حكم الإعدام الصادر بحق المتهمين بعدما أحالت الجنايات أوراقهم إلى مفتى الجمهورية للتصديق على حكم إعدامهم شنقاً وحددت المحكمة آنذاك جلسة 19 مارس الماضى للنطق بالحكم بإعدام المتهمين حال تصديق المفتى عليه.

ذكر أمر الإحالة فى القضية الذى أعدته نيابة أمن الدولة العليا أن المتهمين ارتكبوا الجرائم المسندة إليهم خلال الفترة من عام 2004 وحتى عام 2009، ونسبت النيابة فى التحقيقات للمتهم الأول هشام فرج عبدالسيد محمد (إخصائى اجتماعى) قيامه بإنشاء وإدارة وتولى زعامة جماعة أسست على خلاف أحكام القانون.

الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى.

وأضاف أمر الإحالة أن المتهم الأول أنشأ وأدار وتولى زعامة جماعة تدعو إلى تكفير الحاكم وشرعية الخروج عليه، وتغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد ومنشآت الشرطة والسائحين الأجانب والمسيحيين ودور عبادتهم واستحلال أموالهم وممتلكاتهم.

واستهداف المنشآت العامة والبترولية والأجنبية بالبلاد والمجرى الملاحى لقناة السويس والسفن المارة به، بهدف الإخلال بالنظام العام، وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وكان الإرهاب من الوسائل التى تستخدمها هذه الجماعة فى تنفيذ أغراضها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.