تأييد حبس وإبعاد خادمة سرقت مخدومتها

شاكوش المحكمة

أيدت المحكمة الكبرى الجنائية الثانية برئاسة القاضي عبدالله الأشراف وعضوية القاضيين، محسن مبروك وأسامة الشاذلي وأمانة سر عبدالله محمد، الحكم الصادر على خادمة سرقت مجموعة كبيرة من المصوغات والهواتف من غرفة نوم كفيلها.
شاهدت سيدة بحرينية الخادمة التي تعمل في منزلها تقفز من النافذة الخاصة بغرفة نومها، فقامت بفتح باب الغرفة لتجد الخادمة تعبث في الأغراض الموجودة بالغرفة، وعندما سألتها عن سبب قفزها إلى الغرفة المغلقة، أجابت بأنها كانت تبحث عن جواز سفرها، فاتصلت السيدة بالشرطة، وعند تفتيش غرفتها عثر على 3 هواتف وخاتمين ألماس وخاتم لؤلؤ وقرط ذهبي ومجموعة مستحضرات تجميل ومبلغ 500 ريال سعودي.
أسندت النيابة للمتهمة تهمة سرقة المنقولات المبينة بالأوراق والمملوكة للمجني عليه حال كونها تعمل لديه، وقضت محكمة أول درجة بحبسها 3 أشهر وبإبعادها عن البلاد بعد نفاذ العقوبة، لكنها استأنفت الحكم وقضت المحكمة أمس بقبول الاستئناف شكلا وفي الموضوع برفضه وتأييد الحكم المستأنف.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.