تحقيقات تخابر «مرسى»: المعزول تنصت على مكالمات «المشير» و«العليا للانتخابات»

تحقيقات تخابر «مرسى»: المعزول تنصت على مكالمات «المشير» و«العليا للانتخابات»

الرئس محمد مرسي في قفص الاتهام

كشفت مصادر قضائية عن أن تحقيقات قضية التخابر، المتهم فيها المعزول محمد مرسى و35 من قيادات الإخوان، أثبتت تنصت الجماعة على اللجنة العليا للانتخابات خلال فترة ترشح «مرسى» للانتخابات الرئاسية، وعلى قيادات بالمجلس الأعلى للقوات المسلحة خلال الفترة التى أعقبت تنحى «مبارك».

وقالت المصادر إن التحريات والتحقيقات ضمت عملية تنصت على مكالمات بين المشير حسين طنطاوى، وزير الدفاع السابق، وقيادات بالمجلس العسكرى، عقب إعلان فوز «مرسى» بالرئاسة، ورصدت حصول الإخوان على أجهزة تنصت متطورة من إحدى الدول الأوروبية التى يوجد بها عدد كبير من قيادات الجماعة، ويمتلكون شركات ومؤسسات تجارية بها، وأن تلك الأجهزة استخدمت على نطاق واسع بعد تولى «مرسى».

وذكرت التحقيقات -وفقاً للمصادر- أنه جرت عمليات نقل المعلومات والتقارير الخاصة بالأوضاع الأمنية والسياسية داخل أجهزة الدولة السيادية إلى دول أخرى، استخدمت تلك المعلومات فى إدارة صراعات سياسية دولية، ما أضر بعلاقات مصر بإحدى الدول العربية.

وأوضحت المصادر أن التحقيقات فى القضية بدأت بتوجيه الاتهام لنحو 300 شخص، وانتهت باستبعاد عدد كبير منهم، وإثبات الاتهام بحق 36 فقط، بينهم محمد مرسى.

وحددت محكمة استئناف القاهرة جلسة 16 فبراير المقبل لبدء أولى جلسات محاكمة «مرسى» والـ35 قيادة إخوانية فى هذه القضية، أمام الدائرة 15 بمحكمة جنايات شمال القاهرة، بتهم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، بهدف ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد، وإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكرى لتحقيق أغراض التنظيم الدولى للإخوان، وارتكاب أفعال تؤدى إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها.

 

 

 

المصدر:الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.