تصريحات متضاربة عن إسقاط عضوية نور والبرادعي تكشف عن أزمة في نقابة المحامين

نقابة-المحامين

جاءت أزمة الاعلان عن اسقاط عضوية محمد البرادعي النائب السابق لرئيس الجمهورية للشئون الخارجية ، وأيمن نور مؤسس حزب غد الثورة في وسائل الاعلام  ، وما أعقبها من نفي النقيب سامح عاشور لذلك ومعه مجدى سخى وكيل النقابة الذي قرر أنه علم بالخبر من وسائل الاعلام ، في الوقت الذي أكدت فيه الصحف انها حصلت على تلك المعلومات من صلاح صالح عضو مجلس النقابة والمسئول عن تنقية الجداول في ظل تصريح له باستبعاد سبعة الاف محام من الجدول منبينهم نور والبرادعي  ،  لتكشف الأزمة في وضوح مدى الارتباك والتخبط الذي تعيشه نقابة المحامين في مصر بسبب غياب القيادة فيها لابتعاد النقيب وانشغاله التام بالأحداث السياسية في مصر ، وفي ظل اختفاء شبه تام للأعضاء التابعين لجماعة الإخوان من المجلس ومن بينهم الأمين العام لتكون النقابة الآن تدار بقرارات فردية من بعض الأعضاء وبلا قيادة أو هيئة مكتب ، بما ينذر بانفجار وشيك في نقابة المحامين تخفيه مؤقتا الأحداث السياسية الساخنة في نقابة المحامين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.