تلاوي: المرأة المصرية قادرة على حسم نتيجة الاستفتاء على الدستور

تلاوي: المرأة المصرية قادرة على حسم نتيجة الاستفتاء على الدستور

مرفت التلاوي

أكدت السفيرة ميرفت تلاوى، رئيس المجلس القومي للمرأة، أن دستور 2014 يليق بثورتين مجيدتين قام بهما الشعب المصري، مشيرة إلى أن دستور 2014 هو دستور شامل، سيحقق طموحات وآمال جميع المصريين، ويحمل بين طياته بارقة أمل نحو مستقبل جديد لمصر، يقوم على العدالة والمساواة وعدم التمييز بين المواطنين. وأضافت، خلال مشاركتها فى المؤتمر الذي عقدته الغرفة التجارية المصرية بالإسكندرية، بحضور عمرو موسى رئيس لجنة الخمسين، وأعضاء اللجنة، أن هذا الدستور سيكون بمثابة نقطة البداية التي سنرتكز عليها للوصول إلى كل ما حلم به الشعب المصري الذي خرج في ثورة 25 يناير و30 يونيو، ليثور ضد الظلم والاستبداد والفاشية ويحطم جميع القيود. وأشارت “تلاوي”، إلى أن المجلس يسعى خلال المرحلة الحالية إلى نشر الوعي لدى المرأة الفقيرة والأمية والمعيلة والمهمشة بمواد الدستور وصونه للكرامة الإنسانية، وما يكفله من حقوق للمرأة حُرمت منها فى الدساتير السابقة، مضيفة أن الحملة التى أطلقها المجلس تسعى إلى التعريف بمواد الدستور التي تحقق العدالة والمساواة لكل المواطنين، وتضمن عدم التمييز على أساس النوع أو اللون أو الجنس. وشددت رئيس المجلس القومي للمرأة، على أن المرأة المصرية تمثل كتلة هامة قوامها يقرب من 23.5 مليون صوت، وتمتلك القدرة على حسم نتيجة الاستفتاء لتعلنها “نعم” بكل وضوح، مشددة على أن الشعب المصري سيفاجئ الجميغ بنتيجة الاستفتاء على الدستور والتي تتوازى مع 33 مليون أشعلوا ثورة 30 يونيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.