«جنايات الإسكندرية» ترفض استشكال «نخنوخ» وتؤيد سجنه 28 سنة

«جنايات الإسكندرية» ترفض استشكال «نخنوخ» وتؤيد سجنه 28 سنة

نخنوخ

رفضت محكمة جنايات الإسكندرية، برئاسة المستشار محمد عبد النبي، الأربعاء، الاستشكال المقدم من دفاع المتهم صبري حلمي نخنوخ، لوقف تنفيذ الحكم الصادر بسجنه لمدة 28 عامًا في قضيتي حيازة مخدرات وسلاح، وأيدت حكم حبسه.

كان دفاع «نخنوخ» قد طالب في الجلسة الماضية بقبول الاستشكال نظرًا لحالة نخنوخ الصحية التي وصفها بالخطيرة، وأكد الدفاع أن وجود المتهم في السجن يعد خطرًا داهمًا على حياته، نظرًا لعدم توافر الرعاية الصحية له في محبسه.

واستند الدفاع في مذكرة النقض لإعادة المحاكمة على ما سماه «القصور والإخلال بحق الدفاع، ومخالفة الثابت بالأوراق والفساد في الاستدلال والخطأ في الإسناد»، وطالب بصفة مستعجلة بوقف تنفيذ الحكم المطعون فيه مؤقتًا، لحين الفصل في الطعن ونقض الحكم وإعادة النظر في الدعوى مرة أخرى بمحكمة جنايات الإسكندرية أمام دائرة أخرى.

بينما طالبت النيابة العامة برد الاستشكال المقدم من المتهم لعدم مرضه واستقرار حالته الصحية، وهو ما يؤكده التقرير الطبي الصادر من طبيب السجن، الذي يؤكد أن حالته الصحية مستقرة، ويعاني فقط من التهاب الفقرات القطنية ويصرف له العلاج بصفة دورية.

يذكر أن «نخنوخ» كان قد صدر ضده حكم بالسجن المؤبد و‏10‏ آلاف جنيه غرامة بتهمة إحراز سلاح ناري، والسجن المشدد3 سنوات و10 آلاف جنيه بتهمة حيازة المخدرات.

 

 

 

 

المصدر:المصرى اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.