جنايات الزقازيق تقضي بإعدام مغتصب ابنته وحملها سفاحا منه

جنايات الزقازيق تقضي بإعدام مغتصب ابنته وحملها سفاحا منه

اعدام

قضت محكمة جنايات الزقازيق اليوم بالتصديق على قرار مفتي الجمهورية بإعدام عامل زراعي بتهمة الاعتداء جنسيًا على طفلته والإنجاب منها سفاحًا ثم التخلص من المولود.

وكان اللواء سامح الكيلاني مدير أمن الشرقية آن ذاك، تلقى إخطارا من رئيس مباحث قسم القنايات يفيد تلقيه بلاغا من أم كلثوم لطفى عبد المطلب،47 سنة، ربة منزل، بقيام زوجها رضا عبد الله حسن، 42 سنة، عامل زراعي ومقيم القنايات، بالتعدي جنسيا على نجلتهما “أميرة ” 12 سنة، طالبة بالصف السادس الابتدائي.

وأنجبت الطفلة من والدها طفلا، وتم ضبط المتهم وبمواجهته اعترف بالواقعة في محضر الشرطة وأقر أنه قام بالتخلص من الطفل المولود عقب ولادته، وتم إيداع الطفل بدار رعاية الأيتام بفاقوس وتحرر عن ذلك المحضر رقم 1748 جنح القسم لسنة 2014.

المصدر:فيتو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.