جنايات الزقازيق تقضي بالمؤبد ضد 14 شخصا لقتلهم اثنين والتمثيل بجثتهما

جنايات الزقازيق تقضي بالمؤبد ضد 14 شخصا لقتلهم اثنين والتمثيل بجثتهما

قضت محكمة جنايات الزقازيق برئاسة المستشار زكى محمد العتريس وعضوية المستشارين سامى عبد الحليم غنيم ومحمد سمير على التوني بمعاقبة 14 شخصا من أهالي قرية الاخيوة بمركز الحسينية بالسجن المؤبد لقيامهم بقتل تاجر أسماك وصديقه الطالب بمعهد السياحة والفنادق والتمثيل بجثتيهما وتعليقهما على أعمدة الإنارة وإشعال النيران فيهما للانتقام من قيام الأول بخطف ابن خالة الطالب بالصف الأول الثانوي ومطالبة والده بفدية وتعذيبه حتى الموت.

ترجع وقائع القضية إلى شهر فبراير من عام 2013 حيث اتفق تاجر الأسماك مع صديقه على خطف ابن خاله الطالب بالصف الأول الثانوي لمطالبة خاله بفدية قدرها 3 ملايين جنيه، وفى يوم الحادث انتظره أمام المدرسة واصطحبه داخل توك توك بدعوى التنزه سويا ثم توجه به إلى مدينة الصالحية واخفاه في منزل صديقه التاجر وعندما شعر المجنى عليه بالخطر حاول مقاومتهما فبادارا بالاعتداء عليه بالضرب حتى لفظ أنفاسه على اثرها فسارع المتهمان بدفنه داخل المنزل.

واتصل تاجر الأسماك وصديقه بوالد المختطف مطالبين بفدية وبعد اختفاء 3 أيام علم والد المجنى عليه بأن ابن شقيقته وراء اختفاء نجله فاتصل به وضربه حتى اعترف له بمكان جثة نجله وطلب منه استدعاء صديقه للقرية بحجة منحه نصيبه من الفدية وعندما حضر قام أهالي القرية بقتلهما وسحلهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.