حبس ضابطين بالأمن الوطني بتهمة تعذيب مواطن

حبس ضابطين بالأمن الوطني بتهمة تعذيب مواطن

حبس سجن

قضت محكمة جنح مستأنف النزهة اليوم، بحبس ضابطين بجهاز الأمن الوطني لمدة شهر مع التنفيذ، وذلك بتهمة القبض على أحد المواطنين وتعذيبه دون وجه حق وبدون أمر قضائي، باحتجازه دون إثبات ذلك في دفتر الحجز حتى لا يكون دليلًا على إدانتهما. كانت محكمة جنح النزهة، برئاسة المستشار رامي عبد الهادي، قضت بحبس ضابطي شرطة بجهاز الأمن الوطني “أمن الدولة سابقًا”، شهرين مع الشغل لكل منهما، وكفالة 5 آلاف جنيه لإيقاف تنفيذ العقوبة مؤقتًا، لاتهامهما باقتحام شقة مهندس بالمطار، واحتجازه وشقيقه الملتحي بدون وجه حق قبل أحداث ثورة 25 يناير 2011. وكشفت التحقيقات، أن الواقعة بدأت في فبراير 2011 عندما تم إلقاء القبض على مهندس بالمطار وشقيقه المحاسب من قبل ضابط بأمن الدولة يدعى “محمد.ر”، كما تبين اشتراك الضابط مع زميله “أحمد.ع” في تعذيب الشقيقين الملتحيين داخل سجن ألماظة في محاولة لإجبارهما على الاعتراف بالانتماء إلى تنظيمات إرهابية.

 

 

 

 

 

 

المصدر | المصريون

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.