دومة وماهر وعادل يستأنفون إضرابهم عن الطعام لتحسين ظروفهم داخل السجن

دومة وماهر وعادل يستأنفون إضرابهم عن الطعام لتحسين ظروفهم داخل السجن

أحمد ماهر وأحمد دومه
أحمد ماهر وأحمد دومه

 

استأنف كل من النشطاء السياسيين أحمد ماهر وأحمد دومة ومحمد عادل إضرابهم عن الطعام مجددًا، منذ الأربعاء 1 يناير، حتى تتوقف إدارة السجن عن حرمانهم من حقوقهم وللضغط من أجل تحسين ظروفهم داخل السجن، وذلك بحسب ما ذكره بيان نشر بصفحة “الحرية لعلاء عبد الفتاح” على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك؛ والتي يشرف عليها أفراد من أصدقاء وعائلة الناشط السياسي علاء عبد الفتاح.

كان النشطاء الثلاثة قد أضربوا عن الطعام عدة أيام أواخر ديسمبر الماضي.

وقال البيان: “هم – النشطاء الثلاثة – يطالبون بتحسين ظروفهم المعيشية في السجن؛ فإدارة السجن تتعنت في توفير مستلزماتهم وحقوقهم، وقد دخلوا في مفاوضات مع إدارة السجن التي وعدت بتنفيذ مطالبهم فأعلنوا – يوم 27 ديسمبر – تعليق الإضراب لحين زيارة المحامين، وكان مفترضًا حدوثها يوم الاثنين 30 ديسمبر 2013″، وأضاف البيان: “لم تحقق إدارة السجن أيًّا من وعودها، واستمرت النيابة في حرمان الشباب الثلاثة من تلقي زيارة محاميهم رغم ضرورة تلك الزيارة، وخاصة بعد تحديد جلسة استئناف الحكم الصادر ضدهم في يوم ٨ يناير، وكذلك لرغبتهم في تقديم بعض البلاغات، وقد تبين للشباب المحتجزين وذويهم أن المسؤولين عن التعنت وحرمان الشباب من حقوقهم ليس وزارة الداخلية وحدها، بل ومعها النيابة ومصلحة السجون”، بحسب البيان.

قضت محكمة جنح عابدين، بالسجن 3 سنوات وغرامة 50 ألف جنيه، لـ”أحمد ماهر مؤسس حركة 6 إبريل، والنشطاء أحمد دومة، ومحمد عادل”؛ لاتهامهم في أحداث محكمة عابدين، وتعد قضيتهم أولى قضايا خرق قانون التظاهر.

المصدر- بوابة الشروق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.