رئيس جنايات القاهرة لمحامي المتهم بقتل ميادة أشرف: تفيد المحكمة في إيه؟..دفاعك مرفوض

رئيس جنايات القاهرة لمحامي المتهم بقتل ميادة أشرف: تفيد المحكمة في إيه؟..دفاعك مرفوض

علَّق المستشار محمد شيرين فهمي، رئيس محكمة جنايات القاهرة، على صورة للمتهم هاني أحمد حسن، قدّمها دفاعه في نهاية مرافعته بقضية “مقتل ميادة أشرف، يظهر فيها بصحبة إحدى الفتيات، قائلًا: “تفيد المحكمة في إيه؟. مينفعش الكلام ده.. بتدلل بيها على إيه؟“.

وأجاب عضو فريق الدفاع على تساؤل المحكمة “بأن ذلك يدلل على أنه يعمل بمجال السياحة، وأن ذلك لا يتناسب مع ما هو منسوب إليه من اتجاهات سياسية ودينية“.

وأكد المستشار محمد شيرين فهمي، رئيس محكمة جنايات القاهرة على دفاع المتهم ، بأن دفاعه غير جدي ولا تقبله المحكمة، ويسوق دفاعه في عبارات إنشائية لا تمثل دفاعًا جوهريًا عن المتهم، وأمرته بعدم الاسترسال في مثل هذا الدفاع، والا ستنتدب دفاعًا آخرًا.

وأشار القاضي للمحامي، إلى أنه إذا ما كان يرغب في أجل لإعداد دفاعه، فإن المحكمة لا تمانع في ذلك، إلا أن عضو فريق الدفاع طالب إكمال مرافعته.

وأثبتت المحكمة، أن الدفاع قدَّم مجموعة من الصور الفوتوغرافية، قرر أنها خاصة بالمتهم، وتبيَّن أن بصحبته فتيات بلباس البحر، واستفسرت المحكمة عن أهمية الصور المقدَّمة للمتهم وبصحبته فتيات شبه عاريات، فقرر الدفاع أنها للتدليل على أن المتهم يعمل بالسياحة، ما ينفي اتجاهاته الفكرية.

وأسندت النيابة العامة إلى المتهمينوعددهم 48- ارتكابهم جرائم تولّي قيادة في جماعة إرهابية وإمدادها بالمعونات المادية والأسلحة، والانضمام إليها، وحيازة وإحراز الأسلحة النارية والذخائر والمفرقعات وتصنيعها، والتجمهر المُخل بالأمن والسلم العام، والقتل العمد والشروع فيه، والإتلاف العمدي للممتلكات تنفيذًا لغرض إرهابي.

وكانت الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة قد استكملت، اليوم، نظر محاكمة 48 من عناصر لجان العمليات النوعية بجماعة الإخوان الإرهابية في اتهامهم بالتورط في أحداث العنف التي شهدتها عين شمس، وأسفرت عن مقتل الصحفية ميادة أشرف، والطفل شريف عبدالرءوف، والمواطنة ماري جورج.

وكانت المرافعة قد التمست البراءة للمتهمين تأسيسًا على بطلان إذن النيابة العامة الصادر للمتهم لصدوره بعد القبض عليه، وفق قوله، وبطلان استجواب المتهم لحصوله بعد أكثر من 24 ساعة من وقت القبض عليه، وكذلك بطلان أقوال المتهم لكونها وليدة إكراه مادي ومعنوي، وما ترتب عليها من آثار وأدلة، وفق قوله.

وتواصلت قائمة الدفوع بالدفع ببطلان تحريات الأمن الوطني وإنعدامها ومكتبيتها ولكونها فاقدة لشرطي الجدية والكفاية، وعدم وجود أحراز مع المتهم تمثل أي جريمة حال القبض عليه، وانقطاع صلة المتهم بالمضبوطات، وانتفاء الدليل على إخفاء المتهم للأسلحة والمفرقعات بشهادة المتهم الخامس والثلاثين محمد علي حافظ، دافعًا كذلك بانتفاء القصد الجنائي لجريمة نقل أسلحة، وانتفاء الدليل على قيام المتهم بارتكاب الجرائم المسندة إليه، وانتفاء أركان جريمة الإشتراك في جماعة مؤثمة وفق قانون العقوبات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.