رفع السرية عن استجواب المتهمين في غوانتانامو

رفع السرية عن استجواب المتهمين في غوانتانامو

أوباما مُطالب بفتح ملف التعذيب في قضايا 11 سبتمبر

جوانتامو

طالب محامو خمسة من المشتبه بهم بتدبير هجمات 11 سبتمبر في بيان، الرئيس الأمريكي باراك أوباما بفتح ملف التعذيب الذي يمارسه المحققون على المتهمين في غوانتانامو وغيرها من المعتقلات خلال عملية استجوابهم.  وأضاف المحامون في بيانهم الذي نشر، مساء أمس الجمعة، أن قيود السرية التي تحيط ببرنامج تسليم واعتقال واستجواب المتهمين بأحداث 11 سبتمبر، تسهل عملية إخفاء الجرائم التي يرتكبها المحققون في الولايات المتحدة وتحول دون محاسبة المتورطين بها مستقبلاً.  وكان القاضي العسكري المشرف على محاكمة متهمي 11 سبتمبر، وافق خلال جلسات استماع لمحامي الدفاع، أمس الجمعة، بالحصول على صور فوتوغرافية بها علامات تعذيب على معاصم بعض موكليهم، لكنه في الوقت ذاته أمر بعرض الصور على “لجنة مراجعة” ستحسم إذا ما كانت هذه الصور تعد خرقاً لنظام السرية أم لا قبل البت بشأنها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.