رفع جلسة محاكمة “الفقي” بتهمة الاستيلاء على المال العام

رفع جلسة محاكمة “الفقي” بتهمة الاستيلاء على المال العام

شاكوش المحكمة

رفعت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بدار القضاء العالى، جلسة محاكمة أنس الفقى، وزير الإعلام الأسبق، وعبداللطيف المناوي، رئيس قطاع الأخبار الأسبق، بتهمة إهدار المال العام، لمناقشة طلبات الدفاع ببراءة المتهمين..

وكان طارق عبدالعزيز، محامي أنس الفقي، طالب هيئة المحكمة، بالاطلاع على تعاقدات اتحاد الإذاعة والتليفزيون، مع الشركات المعلنة مع شركة “الصوتيات والمرئيات” التي كانت تعلن عن برامج تبثها شاشات التليفزيون المصري، ومنها برنامج من “قلب مصر” وبرنامج “مصر النهاردة”، إضافة إلى المسلسلات التي كانت تعرض وتعاقد عليها التليفزيون، أو أنتجها أو شارك في إنتاجها.

وأضاف في تصريحات صحفية، أنه طالب بناءً على رغبة موكله، بشهادة اتحاد الإذاعة والتليفزيون وموقفه من الشركات التي كانت تعاقدت على الإعلانات مع الاتحاد أثناء بث مباريات الدوري المصري، ومقدار ما عاد على التليفزيون من حصيلة هذه الإعلانات، إضافة إلى شهادة لنسخ التعاقد مع شركة “صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات”، كراع للبرامج، وكوكالة إعلان مع الاتحاد.

وكانت النيابة العامة، أحالت الفقي إلى المحاكمة الجنائية، ووجهت له الاتهام بصفته، بأن استولى على فروق أسعار في قيمة الإعلانات التي تدخل لقطاع الإذاعة والتليفزيون، وتسبب في خسائر بلغت 360 مليون جنيه، كان من شأنها تراجع حصيلة الإعلانات.

ونسبت إلى المتهم الثانى تسخير الإعلاميين بقطاع التليفزيون خلال ثورة 25 يناير 2011، للقيام بأعمال من شأنها تصوير الثوار على أنهم مجموعة من البلطجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.