ريهام الزينى تكتب | من المسؤول عن الوضع الحالي داخل النقابة العامة للمحامين ؟

ريهام الزينى تكتب | من المسؤول عن الوضع الحالي داخل النقابة العامة للمحامين ؟

من المسؤول عن الوضع الحالي داخل النقابة العامة للمحامين ؟ !لماذا أصبح القضاء على الظلم حلما صعب المنال ؟! أين موقف شيوخ العدالة والقانون من تراجع مهنة المحاماه ؟! أين حكماء المهنة من الاعتداءات التي يتعرض لها محامين ومحاميات مصر داخل وخارج اروقة النقابة ؟! أين شيوخ القانون من الفساد الذي استشري داخل اروقة هذا المبني العتيق ؟!اين انتي يا حمرة الغضب ؟بعد ان كان المحامون يهانون فى كل مكان !!اصبحوا يهانوا فى بيتهم قلعة الحريات!!لمصلحه من يتم العصف باعرق نقابه في مصر ؟!،وهل سينجحوا بإعادة الأمور لنصابها داخل اروقة هذا المبنى العتيق ؟! بداية كمحامية نقابية ، فإن هناك من يعتبر العمل النقابي مجرد باب للاغتناء على حساب الاخرين والتلاعب في الملفات من وراء الستار . إن العمل النقابي الحقيقي هو النضال من أجل الدفاع عن حقوق الاعضاء وتحسين ظروف عملهم وعيشتهم وذلك انطلاقا من شعار « خدمة اعضاء النقابة وليس استخدامها » وإن الإيمان والقناعة بذلك يعني أن تصريفه يقتضي تقديم التضحيات ونكران الذات . منذ سنوات وعقود تعانى نقابتنا، من المشاكل الذى توغلت بشكل كبير، وضربت بجذورها فى أعماق النقابة ، لدرجة أنه أصبح جزءا لا يتجزأ من الحياة النقابية فيها ، وصارت محاربتها أو القضاء عليه، حلما يراود الجميع، دون أن يكون هناك ملمح لهذا الأمل من قريب أو من بعيد. نقابه يشتكي اعضائها من ارتفاع اسعار الاشترك والتجديد ،هي النقابه المصريه الوحيدة الذي تغالي في في مبلغ القيد وعلي الرغم من كل هذة الاموال لا تقدم النقابة اي خدمات تذكر للمحامي علي سبيل المثال اغلب الاطباء الذين تتعاقد معهم النقابة يتم الغاء التعاقد بسبب عدم دفع المستحقات،اين تذهب كل هذه الاموال ، وهذا علي سبيل المثال لا الحصر ،يحتكر منصب رئيس النقابه شخص هو واصدقائه اكثر من ١٦ عام حتي اصبحت النقابه ارث لهم.هل هذا عدل ؟!

شيوخ وحكماء المهنة، أين انتم من ضياع كرامة المحامين والأزمات المتكررة وما يتعرضون له يوميا أثناء عملهم . أين أنتم من وقائع فساد ومخالفات وإهدار مال عام بالملايين بنقابة المحامين التي كشفها الجهاز المركزي للمحاسبات مؤخرا واصبحت معروفة للجميع. أين أنتم من تقارير الجهاز المركزي للمحاسبات التي صدر مؤخرا حول بطلان عمومية المحامين أين انتم من هدم مبنى نقابة المحامين دون وجود رؤية واضحة للحصول على الترخيص بالبناء أو الرد الشفاف على ما يشاع عن معوقات الحصول على الترخيص بما يصل الى الاستحالة . اين انتم من نقل نقيب المحامين الى جدول غير المشتغلين لامتهانه مهنة اخرى غير المحاماة هي العمل كرئيس لمعهد كمبيوتر . أين انتم من زيادة كافة أنواع الرسوم والمبالغة فيها بلا أي ضابط ، اين انتم من أزمة ضريبة القيمة المضافة وعدم وجود رؤية واضحة بما تم بشأنها كلها مشاكل تتعرض لها النقابة العامة . أين انتم الآن من هذا النشاط النقابي والوطني الراقي الذي يقوم به شباب المحامين في النقابة محاولين انقاذها من يد من قاموا بتدميرها ومازلوا يستخدمون كل اساليب التدمير بمحاولتهم ارتكاب اكبر مذبحة للمحامين ستحدث في تاريخ المحاماه المصري. أين أنتم ياشيوخ القانون مما يحدث لزملائكم وزميلاتكم وأبنائكم وبناتكم ،لماذا لم يحرك أحدكم ساكنا وأنتم ترون بأعينكم الإعتداء السافر عليهم في بيتنا قلعة الحريات،ألم يحن الوقت كي تتخذوا موقفا ضد ما يحدث بنقابتنا من ظلم،حتي الان نحن لم نسمع كلمتكم ولو تعليقا واحدا فهل سيطول صمتكم أم ان الأوان كي نسمع صوتكم يصرخ بكلمة الحق ويصرخ جوار صوتنا لا للظلم ،عذرا أساتذتنا إن لم يكن لكم صوت الان فسكوتكم يعتبر تواطؤا ،لابديل من ان تطلقوا شرارة انطلاق صحوة المحامين لتصحيح الاوضاع داخل نقابة العظماء .

لكل محام محترم ومحامية محترمة لقد تركنا نقابتنا في ايدي من لا يعرفون ماهي الامانة تركناها لمن يريدون ذبح وقمع كلمة حق كيف نأتي بحقوق الاخرين ولا نستطيع ان نأتي بحقوقنا .

هل تري قدوة يقوم باهانة من يجب ان يقتدوا به ،هل هؤلاء يدركون معني الحق والعدل ،هل يمكن ان يؤتمن هؤلاء علي مصالحنا بعد ان ارسلوا من ارادوا ان يهدموا عزيمتنا لن تخيب امالنا ولن نعود الي الوراء فنحن مستمرون. الان جاء وقت تدخل فورى من الجميع لضبط البوصلة، وإعادة الكرامة للنقابة، وإعادتها لكل المحامين وليس لبعضهم ، وحل الأزمة مع الدولة وبشكل قانونى يتناسب مع هيبة وتاريخ هذه المهنة. نقابة المحامين يجب ان تظل بيتا للمحامين وقلعة الحريات تحتويهم وتدافع عن حقوقهم، لا أن يتم اختطافها من جانب فصيل معين .

 ستظل النقابة هى ملك لكل المحامين وليست أداة فى يد النقيب ومجلسه الذين عليهم أن يدركوا أن معركة المحامين الحقيقية هي وضع حد للمشاكل القائمة في النقابة بكل أشكاله مع الاحتفاظ بالقيم والاخلاق والمهنية. يتحتم عليكم الان ، ان تتحدوا من اجل الوقوف ضد الذين يعتدون علي حقوقنا و على نقابتنا وواجبكم الوقوف ضد الظلم والاستكبار القائم من النقيب ومجلسه العنيد ، ومعرفة أهداف قوى العدوان المستمر منذ سنوات والي متي سيستمر هذا الظلم والطغيان ؟! أنني أنادي بأن يعود لشيوخنا من رجال القانون الحس الوطني وانتماىهم لنقابتنا من جديد ، وأن يلتحموا في أيقونة نقابتنا حتي ولو كان في نطاق احتياطي يستطيع أن يعاون إلي جانب شباب المحامين في الحفاظ علي أمن وسلامتهم من المخاطر التي ستحلق بنا في المستقبل القريب امل المحاماة فيكم ياحكماء المهنة،فإن نقابة المحامين لن ولم تكون لفصيل من المنتفعين.

كنت امنى النفس بمعالجة تمس ارض الواقع وتحاولوا شيوخ المحاماه واساتذتنا الافاضل ان تدنو من عمق ماساتنا الحقيقية نحن شباب العاملون في هذه المهنة ذات المساهمة الوطنية الضئيلة فى مسارات نضالنا ،جهادنا،سموها ماشئتم من اجل استقرار الاوضاع في نقابتنا العتيقة.

شيوخ وحكماء مهنة المحاماه والعدل عندما تقرروا الوقوف ضد هذا الظلم القائم في نقابة المحامين، توقعوا أنه سيمسكم الضر وتلحق بكم العديد من السهام البائدة صوبكم حتى تبادرون وتتركون الحال على ماهو عليه ، لكن إياكم أن تصمتوا ويتوقف نضالكم فى مناهضة الظلم من أجل أن يقال عنكم أنكم رجال سلام.

امل المحاماة فيكم يا شيوخ العدالة والقانون الحماسة وحدها ليست كافية، يا أحرار المحامين ووجهائهم، يا رموز المحامين وعامتهم، انقذوا نقابتكم، انقذوا مهنتكم من الضياع، حان وقت إنقاذ نقابتنا ومهنتنا،جاء وقت استعادة دورها وهيبتها وصونا لأموالها لمستحقيها من المرضي والشباب وارباب المعاشات. لذلك ومع الظروف التي تمر بيها النقابة هذة الايام ، فإن شيوخ المحامين مدعوون إلى أن يحرصوا على نقابتهم، لترفعوا لواء الإصلاح القانوني في الوطن، فنقابة المحامين حاضرنا ومستقبلنا ،هي بيتنا الثاني ، و مع الظروف التي تمر بيها النقابة فلابد من ضرورة الالتفاف حول استقلالية المحامين، ليظل المحاماه فضاء حرا مستقلا ومحاموه قادرون على تحقيق العدل والعدالة، وإحقاق الحق، ورد الظلم والظالمين، وردع الخارجين عن القانون والفاسدين، ووضع حد للاستغلال والاستضعاف والتلاعب بأقدار المواطنين. الفساد والإرهاب وجهان لعملة واحدة..

وانتم شيوخ القانون مطالبين بأن تفيقوا لان هذا جزء من واجبكم اتجاه الوطن وليست النقابة فقط هل علمتم من يريد هدم نقابه المحامين بعد حكم المحكمه الاداريه العليا وبمساعده سامح عاشور على ذلك؟!

هل علمتم معنى ان تكون محام حر دون قيد وشرط عندك الفين قضيه او قضيه واحده؟! .هل علمتم ان المقصود هي مهنه المحاماه؟! ،نحن احرار المحامين وشبابها لن نترك فساد داخل نقابة المحامين وسوف نقاتل من اجل نقابة المحامين حتى النهاية ولكن مازال امل المحاماة فيكم ياحكماء المهنة،نتمني أن لا تخذلونا ،اعلنوا عن انفسكم ،هى نقابتكم ،هو مستقبلكم ومستقبل أولادكم من شباب المحامين ،انتم القادة والقيادة ،الراية امامكم …فاحملوها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.