شاهد في «اغتيال بركات»: «أنا مشفتش حاجة» والقاضى يرد «انت جاى ليه»

شاهد في «اغتيال بركات»: «أنا مشفتش حاجة» والقاضى يرد «انت جاى ليه»

استمعت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بطرة برئاسة المستشار حسن محمود فريد لشهود الإثبات في قضية اغتيال النائب العام الرحل المستشار هشام بركات.

وقالت الشاهدة سلوى نظمى، إنها تسكن في شارع سلمان الفارسي في الدور الأول واستيقظت على صوت الانفجار وخرجت إلى البلكونة ورأت النائب العام ملقيا على الأرض ووجهه مغطى بالدم أمام كوافير صبحى وقالت: “كان لوحده وبعد ذلك جاء شخص يرتدى قميصا وبنطلونا وشاله من على الأرض”.

وأكد الشاهد زكريا إبراهيم أنه يسكن في شارع سلمان الفارسي وقال: “أنا مشفتش حاجة أنا كنت في الشغل”، فرد القاضى: “إنت جاى ليه فرد الشاهد استدعونى”.

وأضاف الشاهد رزق فرج أمين شرطة بقسم الأزبكية: “كنت في خدمة داخل القسم وخرجت أجيب أكل وأنا راجع بعد مادخلت القسم وقع الانفجار وأصبت بزجاجة في رقبتى وتم نقلى إلى مستشفى الهلال”، ووجه الدفاع سؤاله للشاهد قال فيه:” هل يمكن لأى شخص أن يصل للجراج؟”، فرد:” أنا معرفش‏”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.