ضابط شرطة يعتدي على 3 محامين بالعريش ويهددهم بالقتل

رامى الفداوى المحامى

أفاد شهود عيان من أهالي العريش أن قوة كمين أمني ترتكز بوسط العريش، اعتدت بالضرب المبرح على المحامي رامي الفداوي وزميلين له بجوار الكمين في شارع 23 يوليو بوسط المدينة.

فيما أكد ممدوح العيادي نقيب محامي شمال سيناء واقعة الإعتداء مشيراً إلى أن مدير الأمن أتصل بالزميل رامي المعتدى عليه واعتذر له ودعاه لجلسة صلح بمكتبه في العاشرة مساء مع وعود برد حقه له.

وأوضح شهود العيان إن الاعتداءات جاءت عقب مطالبة المحامي والحقوقي “رامي فداوي” لافراد الكمين يمعرفة سبب اعتقال أحد المواطنين بشكل تعسفي، وذلك بعدما أظهر هويته بأنه محامي، فرد الضابط عليه بألفاظ بذيئة ، ليرد عليه المحامي، فقامت قوة الكمين بالاعتداء بالضرب على 3 محامين «فداوى وآخرين كانا بصحبته» ، مما تسبب فى اصابتهم بكدمات.

وأكد شهود العيان، ان الضابط وضع السلاح على رأس أحدهم، مهدداً بقتله، وذلك بعد سحله وتمزيق ملابسه، ومصادرة جميع متعلقاته الشخصية، كما أصيب اثنين من المحامين، بسحجات وجروح متفرقة .

وأشارت المصادر إلى أن المحامين انتقلوا لقسم ثاني العريش لتحرير محضر في الضابط والقوة المرافقه له، وتجمع زملائهم للتضامن معهم، وفي نفس الوقت تضامن زملاء الضابط المعتدي علي المحامين، ويريدون عمل محضر تعدي علي قوات الأمن أثناء تأدية عملها.

 وقال أحد المحامين بان هناك محاولات للصلح في القضية، فيما رفض مستشفى العريش العام تحرير تقرير طبى لعمل محضر رسمى بواقعة الاعتداء، حتى إتمام واقعة الصلح .

المصدر : موقع البداية الاخباري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.