طلاب «الإرهابية» بالجامعات يتوعّدون الشرطة بمواجهات دموية اليوم

طلاب «الإرهابية» بالجامعات يتوعّدون الشرطة بمواجهات دموية اليوم

 

الامن المركزي

أعلن طلاب تنظيم الإخوان «الإرهابى» تنظيم مسيرات رافضة وجود قوات الشرطة داخل حرم جامعة القاهرة اليوم، تحت شعار «دخول الحرم مش زى خروجه»، منددين بالأحداث التى شهدتها جامعة القاهرة، الخميس الماضى، وطالب قيادات «الإخوان» الطلابية الفتيات بعدم المشاركة فى تظاهرات اليوم، خوفاً على حياتهن، فيما وجه قيادات «الإخوان» الطلابية بجامعة عين شمس نصائح إلى الطلاب باستخدام النبال والقاذفات بعيدة المدى ضد الشرطة.

وأكد طلاب التنظيم عزمهم إخراج قوات الشرطة من جامعة القاهرة، وأوضحوا أنهم سوف يقتصون من قتلة زملائهم وما حدث من أعمال عنف الخميس الماضى.

ومن جانبه، قال الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة، إن طلاب الإخوان مارسوا عنفاً غير مسبوق فى الفترة الأخيرة، قائلاً: «لن نسمح بعد الآن بأعمال عنف فى الجامعة»، مشيراً إلى أن مجلس الجامعة قرر تشكيل لجنة من بين عمداء الكليات لمتابعة وسائل التأمين بعد انتهاء أعمال الامتحانات وإعلان النتائج.

وأوضح الدكتور نصار فى تصريحات صحفية أمس، على خلفية أحداث عنف طلاب الإخوان، التى شهدتها الجامعة الخميس الماضى، أن قيام قوات الشرطة بتأمين أعمال الامتحانات والكنترول بالجامعة جاء تنفيذاً لقرار المجلس الأعلى للجامعات بتدخل قوات الشرطة لتأمين الامتحانات وأعمال الكنترول وتأمين الأساتذة والطلاب، وهو ما وافق عليه مجلس الجامعة فى جلسته الماضية.

وأكد «نصار» أن نتائج امتحانات الطلاب ستعلن تباعاً بالكليات عقب إجازة نصف العام الدراسى، وحتى 15 مارس المقبل، موضحاً أن وجود قوات الشرطة بالتنسيق مع وزارة الداخلية بهدف تأمين أعمال الامتحانات والكنترول بالجامعة حتى إعلان النتائج، إلى جانب تأمين امتحانات التعليم المفتوح التى تبدأ يوم 26 يناير الحالى.

وحول إقرار الدستور، قال «نصار» إن تخطى نسبة التصويت على الدستور 98% دون تزوير، لأول مرة فى تاريخ مصر، يؤكد أن هذا الإقبال على التصويت بنعم للدستور كان أساسه رغبة المصريين فى الاستقرار واستكمال خارطة الطريق، مشيراً إلى أن تصويت المصريين وإقبالهم على التصويت بنعم للدستور هو تصويت ضد العنف والتخريب الذى يمارسه الإخوان، وقال إن الدستور هو أول خطوة على خارطة الطريق. ونفى «نصار» ما نشره أحد المواقع الإلكترونية من أن قوات الشرطة هى التى أطلقت الخرطوش على نجله «محمد» وزميله «أشرف» بكلية الحقوق، مؤكداً أن طلاب الإخوان فى ذلك اليوم مارسوا عنفاً شديداً وكان بحوزتهم أسلحة بهدف الهجوم على لجان الامتحانات، ولكنهم فشلوا فى ذلك واقتحموا مكتب عميد كلية الحقوق وحطموا محتوياته، وهو مكتب أثرى يعود تاريخه إلى عام 1907، وقامت الإدارة الهندسية بإصلاحه وإعادته إلى حالته الطبيعية خلال 48 ساعة.

وأكد «نصار» أن نجله «محمد» حالته مستقرة ويتعافى بينما زميله «أشرف» لا يزال تحت العناية المركزة، وأكد الأطباء أن إصابته كانت بمقذوف معدنى فى الرأس على مسافة أقل من متر.

وفى سياق آخر، أعلن طلاب تنظيم الإخوان بجامعة عين شمس عن تنظيمهم مسيرات اليوم تطوف أرجاء الجامعة للمطالبة بالقصاص لزملائهم، والإفراج عن الطلاب المحبوسين، والتنديد بتدخل قوات الشرطة واقتحامها الجامعات، رافعين شعار «القصاص».

ووجه قيادات «الإخوان» الطلابية نصائح إلى الطلاب للتعامل مع قوات الشرطة، ومن أهمها كيفية استخدام النبال والقاذفات بعيدة المدى بكل قوة على قوات الشرطة لإرباكهم، الأمر الذى يدفع قوات الشرطة إلى الهروب. ومن جانبه أكد الدكتور محمد الطوخى نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون التعليم والطلاب، أنه سيتم اتخاذ كل الاحتياطات الأمنية للتعامل مع مثيرى الشغب، وتم إعطاء تعليمات إلى أفراد الأمن الإدارى، بإغلاق كل أبواب الكليات، منعاً لاقتحامها من قِبل طلاب «الإخوان»، مشيراً إلى أنه لا يمانع فى القيام بمسيرات سلمية بعيداً عن الاشتباكات وتشويه المنشآت بكتابة العبارات المناهضة للجيش والشرطة، والقيام بعمليات تخريبية، وفى حال قيام أى أعمال شغب سيتم استدعاء قوات الشرطة على الفور. وأضاف «الطوخى» لـ«الوطن» أن الجامعة تدرس حالياً تطبيق قانون التظاهر بالجامعات، لافتاً إلى أن المجلس الأعلى للجامعات أرسل خطاباً يتيح للجامعة دراسة تطبيق القانون، الذى ينص على عدم التظاهر إلا بإذن من رئيس الجامعة.

ومن جهة أخرى، تظاهر العشرات من طلاب تنظيم الإخوان أمام كلية الخدمة الاجتماعية بجامعة حلوان أمس، للتنديد بالدستور الجديد والمطالبة بالإفراج عن الطلاب المحبوسين، مرددين هتافات مناهضة للجيش والشرطة. ونشبت مشادات كلامية بين طلاب «الإخوان» وموظف علاقات عامة بإدارة الجامعة بعد قيامه بتصوير الطلاب أثناء تظاهراتهم.

فى المقابل نظم عدد من الطلاب المؤيدين للفريق أول عبدالفتاح السيسى والدستور الجديد مسيرة داخل جامعة حلوان أمس، رداً على تظاهرات طلاب «الإخوان». وردد الطلاب هتافات: «يا أبودبورة ونسر وكاب إحنا معاك ضد الإرهاب» و«سيسى سيسى» كما رفعوا صوراً للفريق السيسى ونسخاً من الدستور الجديد. وأغلق أفراد الأمن الإدارى بجامعة حلوان أبواب الجامعة فى وجه تظاهرات طلاب «الإخوان» كما انتشر أفراد الأمن لتأمين التظاهرات داخل الحرم الجامعى.

 

 

 

 

المصدر:الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.