عاجل – الآن | الأمن المركزي يحاصر مبني محكمة حلوان

عاجل – الآن | الأمن المركزي يحاصر الآن مبني محكمة حلوان

%d8%a7%d8%b6%d8%b1%d8%a7%d8%a8-%d9%85%d8%ad%d8%a7%d9%85%d9%8a%d9%86-%d8%ad%d9%84%d9%88%d8%a7%d9%86

لتنفيذ قرار ضبط واحضار بعض الزملاء ..

أمرت نيابة حلوان برئاسة المستشار إسلام سرور، بضبط واحضار 7 محامين، على خلفية اتهامهم بالتحريض على الإضراب عن العمل وتعطيل الموظفين عن أداء عملهم .  وعلى الفور، توجهت قوة أمنية من حرس محكمة حلوان الى نقابة المحامين الفرعية، للقبض على عدد من المحامين من داخل غرفة النقابة، عقب ورود انباء عن تواجدهم ومشاركتهم فى الإضراب .

يشار الى أن محامو حلوان، يضربون لليوم السادس على التوالى عن العمل احتجاجاً على استدعاء النيابة، لنقيب حلوان والأمين العام والوكيل للتحقيق معهم، على خلفية قضية تزوير منسوبة إلى أحد المحامين، دون إخطار النقابة العامة أو الفرعية، مما دفع المحامين إلى الاحتشاد والدخول فى إضراب مفتوح، دعماً لزملائهم.

علق إبراهيم عبد العزيز سعودي، المرشح السابق لمنصب نقيب المحامين، على قرار النائب العام الصادر بضبط وإحضار 7 محامين، وقيام قوات الأمن بحصار مقر اعتصام محامي حلوان، قائلا: “هل هذا هو رد النائب العام عليك يا عاشور.. صفعة على وجوهنا بضبط وإحضار 7 من شرفاء المحامين بحلوان”. كان إبراهيم عبد العزيز سعودي، كتب على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أن أزمة حلوان لا تعدو أن تكون دليل جديد على التراجع الشديد الذى أصاب نظرة الدولة والسلطة القضائية والمجتمع بأسره إلى رسالة المحاماة، وكيف ترى السلطتين التنفيذية والقضائية مكانة المحاماة والمحامين فى منظومة العدالة فى مصر؟. وأكد أن هذه النظرة الدونية الاستعلائية التي صارت هى الحاكمة فيما بين المحامين والسلطة القضائية، في ظل نقابة غائبة أو مغيبة، ونقيب تزوج السلطة وصار له منها أبناء يخشى غضبتها عليه وعليهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.