عضو بالـ50 | التوافق أساس صياغة مواد الدستور والتصويت في حال الخلاف

حسين عبد الرازق، القيادي بحزب التجمع، وعضو لجنة الخمسين لتعديل الدستور أماني أبو النجا

أكد حسين عبد الرازق، القيادي بحزب التجمع، وعضو لجنة الخمسين لتعديل الدستور، أن تشكيل اللجنة حقق المطلوب منه؛ وهو تمثيل جميع أطياف المجتمع داخلها.

وقال «عبد الرازق»، في مداخلة هاتفية لبرنامج «صباح أون»، الذي يعرض على قناة «أون تي في»، اليوم الثلاثاء، إن الدستور لا يُصاغ بأغلبية ولكن بالتوافق؛ من خلال طرح كل وجهات النظر والاتفاق على صياغات محددة تحقق التوافق، مشيرًا إلى أن كل جهة أو تيار لن يحتاجا سوى ممثل واحد فقط لطرح وجهة نظره.

وأوضح عضو لجنة الخمسين لتعديل الدستور أن اللجنة لن تلجأ للتصويت، إلا إذا كان هناك خلاف حاد على بعض المواد، وهو أمر متوقع، مشيرًا إلى أنه سيكون هناك اتفاق مسبق على ضرورة أن تحصل المادة التي يتم التصويت عليها على نسبة تأييد تتراوح ما بين 56 إلى 75% حتى يتم تمريرها وإقرارها.

وأضاف القيادي بحزب التجمع، أن أعضاء لجنة العشرة سيتواجدون خلال جلسات أعضاء لجنة الخمسين، حتى يقوموا بشرح التعديلات التي أدخلوها على بعض المواد للجنة فقط، ولن يكون لهم حق التصويت، وأن هذا الحق مكفول لأعضاء لجنة الخمسين فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.