فرنسيتان تستأجران شابين لضربهما من أجل الحصول على إجازة!

فرنسيتان تستأجران شابين لضربهما من أجل الحصول على إجازة!

ضرب

فبركت موظفتان في شركة الخطوط الحديدية الفرنسية، حادثة اعتداء وقعت لهما في إحدى محطات القطارات؛ بهدف الحصول على إجازة.

وذكرت صحيفة “لو باريزيان” الفرنسية أن الموظفتين (25 و37 عاماً) استأجرتا شابين في الـ15 والـ16 من العمر لتمثيل الاعتداء عليهما بالضرب، واشترطتا عليهما عدم إعطائهما المبلغ المتفق عليه وهو 200 يورو، إلا في حالة حصولهما على تقرير طبي يسمح لهما بالتوقف عن العمل.

ونفّذ الفتيان الاتفاق وضربا المرأتين اللتين قامتا بالاتصال بالشرطة لطلب النجدة، التي حضرت على الفور.

ولكن سوء حظ الأشخاص الأربعة (المرأتين والشابين) كان لهم بالمرصاد، فقد تمكّنت الشرطة بعد مشاهدة أشرطة كاميرات المراقبة من التعرف على هوية الشابين اللذين قاما بدور المعتدي، وبعد توقيفهما، اعترفاً أمام المحققين بأنهما تقاضيا أجراً من المرأتين؛ لضربهما بناء على اتفاق.

ووضعت الشرطة المرأتين قيد التوقيف الاحتياطي بعد اعترافهما أيضاً بالواقعة، وقالت إحداهما إن غرضها من الإجازة أنها أرادت أن تتابع دروساً في الرقص ولم يكن لديها الوقت الكافي، بينما قالت الثانية إنها كانت ترغب في اللحاق بزوجها وابنها اللذين يمضيان إجازة في إحدى جزر أمريكا اللاتينية.

وفي حال تمت إدانة المرأتين، فإنه قد يُحكم على كل واحدة منهما بالسجن ستة أشهر، مع دفع غرامة تبلغ سبعة آلاف يورو.

المصدر- بوابة الشروق

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.