مفاجأة في استطلاع رأي حول الرئيس القادم | اكثر من 60% من المصريين يريدونه مدنيا

استطلاع-رأي

أصدر مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية، نتائج استطلاع للرأي عن هوية الرئيس القادم لمصر أظهر فيه أن 61% من عينة الاستطلاع يريدون رئيساً مدنياً، بينما 30% يريدون أن يكون الرئيس القادم ذو خلفية عسكرية، ونسبة 9% فقط يريدون الرئيس القادم عسكري في الخدمة.

وأضاف البيان الصادر من المركز، اليوم الأحد، أن استطلاع الرأي شمل أيضاً قياس درجة تفاؤل المواطنين بمستقبل مصر والتي وصلت إلى نسبة 65%، ونيتهم في المشاركة في خارطة الطريق من خلال عمليات التصويت المتوقعة في المرحلة القادمة، حيث أبدى 81% من عينة الدراسة عزمهم على المشاركة في الإنتخابات البرلمانية والرئاسية القادمة.

وتعليقاً على نتائج تحليل الاستطلاع، قالت داليا زيادة، المدير التنفيذي لمركز ابن خلدون، ”لقد جاءت النتيجة مفاجأة لنا، حيث كنا نتوقع أن المزاج العام في مصر يميل إلى تمكين شخصية عسكرية وفاءً للدور البطولي الذي قامت به قواتنا المسلحة في الأشهر الأخيرة، لكن هذه النتيجة تعكس أن المصريين قد وصلوا لدرجة جيدة جداً من النضج السياسي تسمح لهم بالتفرقة بين مشاعرهم تجاه كيانات أو أشخاص، ورؤيتهم للمستقبل السياسي للبلاد. وهو أمر مبشر بأنهم سيحسنون الاختيار”.

جدير بالذكر، أنه تم تطبيق الإستطلاع في 16 محافظة على مدار خمسة أسابيع، وجزء منه تم إجراءه عبر الإنترنت لمدة أسبوع، وشملت العينة نسبة 84% تحت 50 سنة و16% فوق 50 سنة.

المصدر: مركز ابن خلدون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.