«كبيش»: طلب رد «محكمة التخابر» لا يستند لأسباب منطقية

«كبيش»: طلب رد «محكمة التخابر» لا يستند لأسباب منطقية

محمود كبيش

قال الدكتور محمود كبيش، عميد كلية الحقوق بجامعة القاهرة، إن الطلب المقدم من بعض متهمي قضية «التخابر» لرد هيئة المحكمة، لا يستند إلى أسباب منطقية، ويهدف تعطيل جلسات المحاكمة.

وأوضح «كبيش»، في مداخلة هاتفية مع الإعلامية رشا نبيل، مقدمة برنامج «مصر × يوم»، على فضائية «دريم 2»، مساء الخميس، أن محكمة استئناف القاهرة حددت جلسة السبت المقبل الموافق الأول من مارس، لنظر رد قضية التخابر المتهم فيها الرئيس المعزول محمد مرسي وآخرون، وتابع: «إذا ثبت أنه لا يوجد سبب ستعيد الاستئناف الدعوى للمحكمة مرة أخرى».

كانت محكمة جنايات شمال القاهرة، برئاسة المستشار شعبان الشامي، أمرت بوقف نظر محاكمة الرئيس السابق محمد مرسي و35 متهمًا آخرين من قيادات وأعضاء تنظيم «الإخوان»، لحين الفصل في دعوى رد المحكمة، وذلك في قضية اتهامهم بارتكاب جرائم التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد.

وتقدم المتهمان محمد البلتاجي وصفوت حجازي، بمذكرة ردّ لهيئة المحكمة والتي على أساسها قرر القاضي وقف الدعوى لحين الفصل في طلب رد الهيئة.

وتضمنت مذكرة المتهمين ثلاثة أسباب رئيسية لرد هيئة المحكمة، تمثلت في القفص الزجاجي العازل للصوت، والإخلال بعلانية الجلسة، وإبداء رأي المحكمة المسبق بحق عدد من المتهمين وبطلان تشكيل الدائرة، بالإضافة إلى رد القاضي في دائرة أخرى، وهي اقتحام السجون.

المصدر- بوابة فيتو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.