كتب محمد موسي عبر حسابه الشخصى من خلال وسيلة التواصل الإجتماعي فيسبوك الآتى :

كتب محمد موسي عبر حسابه الشخصى من خلال وسيلة التواصل الإجتماعي فيسبوك الآتى:

13754436_1081754351903389_3833810139079930349_n

بانورما لجان سوهاج
سنروى لسيادتكم ما تم فى لجان سوهاج التى اتشرف بان اكون من احد ابنائها ولهذا السبب انا مهتم بها واعلم جيدا ان اغلبية محام سوها ج شرفاء واحرار ولكن للاسف اختارو رموز لهم فاسدين وساروى فسادهم
تم خروج ١٠ اتوبيسات من سوهاج باجمالى عدد ٣١٠ محام تم صرف اعاشة لكل محامى مبلغ ١٠٠ ووجبة مكونة من جبنة نستو وعيش ومياه وزجاجة عصير جبنة نستو يا معفنين نرجع لموضوعنا المفجاءة تم تصويت فعلى ٢٠٠ محام فقط من ٣١٠ والباقى عن طريق نقيب سوهاج واعضاء مجلسه
السؤال هنا من اين اتو ال١٠٢٦ صوت اقول لحضارتكم علشان تعرفو فلوس ايتام وارامل المحامين بتروح فين و لصالح من التزوير العملية عملية سبوبة وليس كما يدعون استقرار خد بالك من الحتة اللى جاية دى وانت هتعرف هما ليه خدمين لعاشور وملهمش راى يعبرو بيه عن جميعيتهم اللى انتخبهم السبوبة هتبان دلوقتى اتصرف لكل صوت من اللى صوتو فى
الجمعية مبلغ ٣٠٠ يعنى لو هنحسب ١٠٢٦ ✖٣٠٠ يساوى ٣٠٧٨٠٠ولم نيجى نحسب الاعاشة اللى اتصرفت على ٣١٠ محامى اللى ذهبو بالاتوبيسات تعادل و ن حسب ما مع بعض
٣١٠✖١٠٠ يساوى٣١٠٠٠ نطرحهم من المبلغ اللى اتصرف من العامة ٣٠٧٨٠٠-٣١٠٠٠ يساوى ٢٧٦٨٠٠ جنية من اموالكم يا محامون بمساعدتكم لهم انتو عارفين طبعا المبلغ ده راح فين عرفتو الانبطاح والتزوير ليه هل يعقل ان يكون حضور سوهاج الواقعة فى جنوب صعيد مصر وكل هذه النيابة ان يكون حضورها يقارب حضور القاهرة المنعقدة بها الجمعية
محامين سوحاج افيقو لا يجب ان تساعدو الفساد وان يكون ن مثل يكن حرامية وفاسدين وان تكونو سبب فى فساد نقابتكم الى متى ستكون هكذا
الى نقيب سوهاج واعضاء مجلسة اتدعون الفضيلة وانتم فاسدين لعنة الله عليكم بسبب ما تفعلون من سرقة وتزوير ارادة المحامين وهذا ليس غريب ان يؤيد الفاسد الفاسدين امثاله بعتو ضمائركم من اجل المال ونسيتو مستقبل شباب المحامين و نسيتو مستقل نقابتكم قلعة الحريات انتم وامثالكم الى مزبلة التاريخ
وطبعا السيناريو ده نفس سينارهواهات بقية جزئيات الصعيد
ماهر رشوان نسى انه فى شرفاء معاه فى الاتوبيسات لفضحه واظهار فساده
# هل_انتم_شرفاء
محامون الصعيد تم تزوير لجانهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.