“لا يمثلني” ترتب لعقد عمومية “المحامين” في 20 مارس

“لا يمثلني” ترتب لعقد عمومية “المحامين” في 20 مارس

صورة نقابة المحامين

أصدرت حملة “لا يمثلنى” بيانا لها صباح اليوم الجمعة أعلنت فيه أن انعقاد الجمعية العمومية الطارئة سيكون في 20 مارس الجارى بناء على ما تقدمت به الحركة من طلبات لسحب الثقة من سامح عاشور نقيب المحامين ومجلس النقابة في 17 فبراير الماضى وذلك وفقا أحكام المادتين 128، 129 من قانون المحاماة

وأضاف البيان أنه بالرغم من مرور مدة كافية ليقوم النقيب والمجلس بالدعوة لعقد الجمعية وتحديد موعدها والإعلان عنها، غير أنه بدلا من ذلك ظل التسويف والمماطلة وعدم إعلان موقف واضح سيد الموقف وجرى تسريب الشائعات حول موعد الجمعية وترتيب المؤامرات لكسب الوقت وتفويت الفرصة على الداعين للجمعية لتعريف المحامين بموعد انعقادها وفق قانون المحاماة وهو اليوم الحادي والثلاثون من تاريخ تقديم الطلبات.

وأكدت النقابة أنه وفقا لقانون المحاماة فإن انعقاد الجمعية العمومية يكون في 20 مارس للنظر في طلبات سحب الثقة داعيا جموع المحامين لقول كلمتهم بالموافقة على سحب الثقة أو عدمه.

كما دعت الجمعية جموع المحامين ورجال القانون والهيئات القضائية وجميع مؤسسات الدولة وجميع مؤسسات المجتمع المدني لمراقبة الجمعية وصحة انعقادها بكل شفافية حرصًا على منع أي تلاعب بإرادة المحامين أو تزييف إرادتهم المستقلة الحرة.

كما قررت الحملة تشكيل لجنة من كبار المحامين تكون مهمتهما إعداد الترتيبات القانونية الصحيحة ليوم 20 مارس، والتواصل مع كل المحامين شيوخًا وشبابًا ومع كل أجهزة الدولة المختلفة والهيئات للرقابة على الجمعية وتأمينها.

كما تقرر تشكيل لجنة من شباب المحامين للإعداد لتنظيم الجمعية وحضورها والتصويت فيها، ولجنة ثالثة مشتركة بين المحامين والسادة الإعلاميين للتواصل مع الإعلام المرئي والمكتوب والمسموع والإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي.

 

 

 

المصدر:الفيتو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.