مجلس الجيزة يتراجع تحت ضغوط سامح عاشور

مجلس الجيزة يتراجع تحت ضغوط سامح عاشور

سامح عاشور

 خضع مجلس نقابة الجيزة لضغوط سامح عاشور أخيراً وجعل التصديق على استمارة حملة لا يمثلنى مقابل رسم بعد أن كان التصديق مجانى واشترط ان يكون التصديق بكارنيه 2014 بالمخالفة لكل القواعد القانونية .

وكان مجلس نقابة الجيزة قد قرر تطبيق القرار الذى سبق وأن اتخذه فى وقت سابق بأن يكون التصديق على استمارة سحب الثقة بدون رسم وبان يكون المحامى مسدد لاشتراك السنة السابقة على التصديق الا ان بعض الاعضاء الموالين للنقيب سامح عاشور قد أعترضوا على ذلك .

الا ان المجلس قررتطبيق القرار رغم اعتراض هؤلاء البعض وتم إصدار قرار إدارى بذلك وبالفعل تم التصديق على مئات الاستمارات بسحب الثقة من النقيب ومجلس النقابة العامة بدون رسم .

الا أنه فى ظل الضغوط المتزايدة من النقيب سامح عاشور على القائم بأعمال نقيب الجيزة ومجلس الجيزة فقد أدت بهم الى التراجع عن هذا القرار وتقرير رسم قدره عشرة جنيهات على التصديق. واشتراط ان يكون التصديق بكارنيه 2014 بالمخالفة لكل القواعد القانونية .

 وهو الامر الذى أثار حفيظة المحامين وتساؤلاتهم عن سر هذا التراجع وقانونيته فمن المعلوم انه لا يجوز تحصيل أى رسم الا بقانون واذا كان قرار المجلس السابق بالاعفاء من رسم التصديق صحيح فلماذا تم التراجع عنه وإذا كان خطأ فمن يتحمل النقود التى تم اهدارها على نقابة الجيزة نتيجة التصديق المجانى.

 وقد علمت جريدة الحقوق أن هناك بعض المحامين يدرسون حالياً الاجراء القانونى الواجب اتباعه تجاه مجلس الجيزة الذى أثبت أنه هش وضعيف امام ضغوط النقيب سامح عاشور .

إبراهيم عبدالعزيز سعودي حملة لا يمثلني

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.