محامى البحيرى يطالب بإخلاء سبيله في ازدراء الأديان

محامى البحيرى يطالب بإخلاء سبيله في ازدراء الأديان

اسلام-البحيري

طالب سعيد جميل، محامي الباحث إسلام بحيري، بإخلاء سبيل موكله وتأجيل الجلسة، حيث قدم حافظة مستندات تؤكد عدم ازدرائه الأديان.

واستشهد بأحد الأمثال قائلا: ” ربنا عرفوه بالعقل ” مبررا قيام موكله باستخدام المنطق العقلي في تحليل ونقد بعض الائمة التابعين دون التعرض لهم بالازدراء مستشهدا بما ورد في كتاب الله من ايات تحث على التفكير والتدبر.

وفي نفس السياق تحدث المتهم إسلام بحيري إلى هيئة المحكمة مؤكدا أنه لم يتطرق إلى سب أهل العلم والائمة مدافعا بما لديه من سيديهات مهددا بالانسحاب من الدعوى إذا صح أنه قام بازدراء الائمة.

واستشهد محامي إسلام بالمطالبة بتطوير الخطاب الديني مثلما طالب موكله في حلقاته.

وطالب المدعي بالحق المدني التحفظ على المتهم لخطورته على الأمن العام لما يبثه من أفكار هدامه للدين الإسلامي مقدمين عدد من الاسطوانات المدمجة التي تحوي مقاطع للمتهم وهو يتعرض للائمة بالسبوالقذف.

كما قدموا حافظة مستندات تحوي راي أحد أعضاء مجمع البحوث الإسلامية فيما يقدمه المتهم في حلقاته المذاعة.

كما شهدت جلسة اليوم مشادات بين المتهم والمدعين بالحق المدني حيث وصفهم بالجهلاء وردوا عليه بأنه سفسطائي

وقال محامى إسلام البحيرى: إن حضور موكله جلسة اليوم وجوبيا، لافتًا إلى تأييد الحكم الصادر ضده غيابيًا في حالة غيابه، على أن يكون له الحق في درجة تقاضي أخرى قبل الطعن أمام محكمة النقص وهي المعارضة الاستئنافية.

وكانت محكمة جنح مصر القديمة، أصدرت حكمًا في 10 أكتوبر الماضى، يقضي برفض معارضة البحيري، وأيدت الحكم الصادر عن محكمة أول درجة، بسجنه 5 سنوات لتغيبه ودفاعه عن حضور الجلسة.

 

المصدر:فيتو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.