محامى متهمى أحداث بورسعيد: يتقدم بالتماس للنائب العام لإعادة النظر فى الحكم

محامى متهمى أحداث بورسعيد: يتقدم بالتماس للنائب العام لإعادة النظر فى الحكم

قال المحامى أشرف العزبى، عضو هيئة الدفاع عن متهمى أحداث استاد بورسعيد، إنه سيتقدم بالتماس إلى مكتب النائب العام، الأسبوع المقبل، لإعادة النظر فى الحكم، كإجراء لوقف التنفيذ.

وأضاف “العزبي”، فى بيان له:”هناك بارقة أمل أسعى وأعضاء هيئة الدفاع إليها مع أعضاء مجلس النواب ببورسعيد وعلى رأسهم النواب أحمد فرغلى، والدكتور محمود حسين، وسعاد المصرى، بجانب أهالى المتهمين، ووضعنا أيدينا على بعض الأمور لن أتمكن من الحديث عنها الآن”.

وتابع “هناك بشائر خير، وسنسلك كل الطرق التى من خلالها لا ينفذ هذا الحكم على أبنائنا حتى لو لجأنا إلى طرق قد تضايق البعض، لكن أرواح أبنائنا أهم بكثير”.

وأوضح أن الوضع دوليًا ومحليًا لا يتحمل تنفيذ هذا الحكم، خاصة أنها قضية يعلم الرأى العام خلفياتها وأنه لا يوجد أدلة ولا اعترافات بالقتل فى هذه القضية اطلاقًا، ولا يوجد فيديو به متهم واحد وهو يرتكب أى جريمة.

وقال العزبى: “لن أتحدث عن أبناء بورسعيد حتى لا تكون شهادتى مجروحة، فخير دليل هو الأحكام الصادرة ضد كل من: حسن المجدى، المشجع الأهلاوى، ابن المنزلة، وأحمد رضا، المشجع الأهلاوى، الطالب بكلية الحقوق، وعلى حسن، المشجع الأهلاوى، ابن الصعيد، وأحمد الناجدى، المشجع الأهلاوى، ابن المطرية، فالقضية لم تكن قضية محامين، وهذا ما اكتشفته فى النهاية بعدما انضم الينا مجموعة من خيرة أساتذة المحامين فى مصر، وللأسف لم يستطيعوا لا بالمال ولا باسمهم ولا بعلمهم أن يضيفوا لمجهود أبناء بورسعيد أى شيء”.

واختتم حديثه قائلًا:”أشهد الله تعالى سواء أنا أو فريق الدفاع من أبناء بورسعيد أننا بذلنا كل ما فى وسعنا من أجل براءة أبنائنا، وكثير من المواطنين وأسر المتهمين يعلمون جيدًا أنه منذ أول يوم وحتى الآن لم نتخل عن الوقوف مع أبنائنا بحضور الجلسات فى القاهرة وأى مكان فى الوقت الذى تخلى الكثيرون عنهم وخافوا على أنفسهم، لذلك لا نريد مزايدات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.