محامين حرروا محضرا ضد مجلس النقابة بعد الاعتداء عليهم

محامين حرروا محضرا ضد مجلس النقابة بعد الاعتداء عليهم

توجه عدد من المحامين المعتدى عليهم داخل مقر نقابة المحامين، أثناء اعتصامهم، اعتراضا على رفض الشئون القانونية للنقابة العامة، تنفيذ حكم القضاء الصادر بوقف العمل بشروط القيد التي أقرها مجلس النقابة بداية العام الحالي، إلى قسم قصر النيل لتحرير محضر بالاعتداء عليهم، وإثبات الواقعة.

كان ملثمون يحملون أسلحة بيضاء ويصطحبون كلابًا، اقتحموا مقر النقابة، واعتدوا بالضرب على المحامين المعتصمين، بعد أن انقطع عنهم التيار الكهربائي وقل عددهم.

قال إبراهيم سعودي، المرشح السابق لمقعد نقيب المحامين إن الملثمين والبلطجية اعتدوا عليه وعلى زملائه بالضرب وكانوا يصطحبون كلابًا هاجمتهم، ما أسفر عن إصابته في يده، فيما حاول بعض المعتصمين إنقاذه من أيدي البلطجية، لافتًا إلى أن هناك إصابات أخرى نالت من أجساد المعتصمين.

كان عدد من المحامين، قرروا مساء أمس الثلاثاء، الاعتصام داخل مقر النقابة، كإجراء تصعيدي عقب رفض الشئون القانونية للنقابة العامة للمحامين، تنفيذ الحكم القضائي الصادر عن القضاء الإداري للدائرة الثانية بوقف العمل بشروط القيد والعضوية التي أقرها مجلس النقابة برئاسة سامح عاشور بداية العام الحالي.

ودعا عدد من المحامين الطاعنين والرافضين لشروط القيد التي أقرها مجلس النقابة بداية العام الجاري، للاحتشاد داخل مقر النقابة بشارع رمسيس، أمس الثلاثاء، لإلزام مجلس النقابة بتنفيذ الحكم الصادر عن محكمة القضاء الإداري “الدائرة الثانية” بوقف العمل بشروط القيد الجديدة، وتجديد عضويتهم السنوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.