محامي يتقدم ببلاغ ضد نجلة «عبد الناصر» لتضارب تصريحاتها حول تيران وصنافير

http://store1.up-00.com/2016-05/1463414110411.jpg

http://store1.up-00.com/2016-05/1463414110512.jpg

http://store1.up-00.com/2016-05/1463414110613.jpg

تقدم المحامي محمد عبد المجيد ببلاغ للنائب العام ضد الدكتورة هدى جمال عبد الناصر، نجله الرئيس الراحل.

وقال «عبد المجيد» خلال بلاغه: «انتشر تصريح مرئى للرئيس الراحل جمال عبد الناصر على مواقع التواصل الاجتماعى يتحدث فيه أن جزيرتين تيران وصنافير (مصريتان) وعلى أثر ذلك صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية السفير أحمد أبو زيد أن حديث الرئيس الراحل وقتها  كان يتحدث في مرحلة كان فيها حرب وغلق مضايق وتهديدات وكان يتحدث بطريقة مجازية وليس بالواقع».

وأضاف: «فاعترضت الدكتورة هدى عبد الناصر على هذا التصريح السابق وقالت إن الرئيس جمال عبد الناصر في مجمل خطبه كان كلامه مقصود أمام العالم كلة ولم يتحدث مجازا، إلا انها تراجعت عن هذا الكلام واضافت بعد ذلك بمداخلة هاتفية في برنامج (هنا العاصمة) على قناة سى بى سى للاعلامية أنها عثرت على وثيقه مصنفة (سرى جدا)بتاريخ 20مايو1967 ومرسلة من ادارة شئون فلسطين بوزارة الخارجية المصرية إلى الرئيس جمال عبد الناصر بشأن الملاحة الاسرائيلية في خليج العقبة».

وأوضح أن ذلك يثير عده تساؤلات، فهل يصح وجود مستندات خاصة بالدولة مصنفه تحت الفئة سرى جدا مع أي شخص مهما كان، وهل مكان المستندات الخاصة بالدولة بيوت الأشخاص أم خزائن الدولة؟، وهل الرئيس الراحل جمال عبد الناصر كان يكذب على الشعب والأمة العربية ودول العالم، أم قامت الدكتوره هدى بفعل ذلك ونشر أخبار كاذبة لهدف معين؟، حسب قوله.

وطالب بتشكيل لجنه مختصه لجرد الوثائق والمستندات التي لدى الدكتوره هدى جمال عبد الناصر والتأكد من صحتها واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة، وتشكيل لجنه من أساتذة الجامعات والخبراء بالقانون الدولى والتاريخ والجغرافيا لاعداد تقرير مدعم بالأوراق والمستندات الرسمية حول حقيقة أمر جزيرتي تيران   وصنافير ومن الدولة صاحبه السيادة عليها.

المصدر: محاماة نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.