محكمة استئناف القاهرة تحدد جلسة 28 يناير لمحاكمة مرسى و130 آخرين فى قضية اقتحام السجون

محكمة استئناف القاهرة تحدد جلسة 28 يناير لمحاكمة مرسى و130 آخرين فى قضية اقتحام السجون

الرئس محمد مرسي في قفص الاتهام

حددت محكمة استئناف القاهرة برئاسة المستشار نبيل صليب رئيس محكمة استئناف القاهرة جلسة 28 يناير لنظر قضية إقتحام السجون أمام الدائرة 15 قضايا الإرهاب برئاسة المستشار شعبان الشامى والمتهم فيها 131 متهم من بينهم محمد مرسي رئيس الجمهورية السابق ورشاد بيومى ومحمود عزت ومحمد سعد الكتاتنى وسعد الحسينى ومحمد بديع عبد المجيد ومحمد البلتاجى وصفوت حجازى وعصام الدين العريان ويوسف القرضاوى .

ونسبت النيابة العامة لهم تهم الإشتراك بطريق الإتفاق والمساعدة مع متهمين فلسطنيين و مصريين ومع عناصر من حركة حماس وقيادت التنظيم الدولي للإخوان وحزب الله اللبنانى علي أحداث حالة من الفوضي لاسقاط الدولة المصرية ومؤسساتها وتنفيذا لمخططهم، وكذا الإتفاق علي تدريب عناصر مسلحة بمعرفة الحرس الثورى الإيرانى لأرتكاب أعمال عدائية وعسكرية داخل البلاد وتدمير واقتحام السجون المصرية وتهريب المسئجونيين الموالين لهم وساعدوهم علي ذلك بامدادهم بالمعلومات والأموال والسيارات وبطاقات الهوية المزورة للدخول إلى البلاد فوقعت تلك الجرائم بناء علي الإتفاق وتلك المساعدة .

كما نسب إليهم الهروب من السجون حال كون بعضهم محكوما علية أو مقبوض علية باستعمال القوة والعنف ونسب للمتهمين المصريين والفلسطينين انهم قاموا بالآتى :

ارتكبوا ومجهولون من حركة حماس وحزب الله وبعض الجهاديين التكفيرين من بدوا سيناء عمدا أفعالا تؤدى الى المساس باستقلال البلاد وسلامة آراضيها تزامنا مع تظاهرات ثورة 25 يناير 2011 بأن أطلقوا قذائف.

وفجروا الأكمنة الحدودية وتسلل المتهمون الفلسطينيون عبر الإنفاق إلى داخل الحدود المصرية مستقلين سيارات دفع رباعي مدججة بأسلحة ثقيلة وتمكنوا من خطف 3 ضباط شرطة واحد امنائها وتوجهوا صوب سجن المرج وأبو زعبل ووادى النطرون لتهريب عناصر مسلحة الموالية لهم وتمكنوا من اقتحام تلك السجون بعد اطلاقهم قذائف وأعيرة نارية وقتلوا وشرعوا في قتل عدد من افراد حراسة السجن وأخرين ومكنوا بذلك المسجونين من حركة حماس وحزب الله وجماعة الإخوان المسلمين وأخرين من الهرب، كما ارتكبوا جرائم القتل العمد والشروع فيه لكل من حاول مقاومتهم.

المصدر- بوابة الاهرام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.