محمد فتحى يكتب | حلايب وشلاتين يا مصريين

محمد فتحى يكتب | حلايب وشلاتين يا مصريين

محمد-فتحي

ماذا تعرف عن «حلايب وشلاتين» بخلاف ما يتردد بين وقت وآخر فى نشرات الأخبار حول كونها منطقة متنازعاً عليها بين مصر والسودان؟؟، وهل هى أصلاً كذلك؟؟

الموضوع يحتاج منك قليلاً من البحث على google و«ويكيبديا» قبل أن تجيب، وحتى ذلك الحين، دعنى كى أحكى لك حكاية على طريقة الفلاش باك:

(1) مصطفى زمزم

فى شهر رمضان الماضى، كنت أقدم برنامجاً إذاعياً اخترت له اسم «مصر من البلكونة»، وكانت التجربة جديدة ورائعة جعلتنى أتفاعل مع الناس بمختلف شرائحهم، ومنهم سائق تاكسى تعرضت ابنته لمصيبة تستدعى عملية عاجلة، ولم يعرف ماذا يفعل سوى الاتصال بالإذاعة، وكان برنامجى على الهواء مباشرة. عطلت قليلاً وأنا لا أعرف ماذا أفعل ولم أعرف لماذا رددت عليه: ما تقلقش إن شاء الله، هنحلها على آخر الحلقة. كان عندى يقين فى الله عز وجل وسط عشرات الأسئلة، فمن هذا الرجل، وهل هو صادق أم كاذب، وكيف سأتأكد منه، وماذا سأفعل له، وهل أحمل وزر ابنته لو حدث لها شىء، لأننى تقاعست فى التحقق من الشكوى، وعشرات الأسئلة التى أخرجنى منها اتصال مع مصطفى زمزم، مسئول الإعلام والعلاقات العامة فى جمعية الأورمان، وكان الرجل متعاوناً ووعدنى بالحل، وقد فعل.

كان الرجل فى مصيبة بالفعل، وكان «مصطفى» صادقاً فى إخلاصه، وانتهى الموضوع على خير، وكسبت صديقاً جديداً، كلما عطلت فى مثل هذه المشكلات، لا أجد أقرب من «مصطفى» ودار الأورمان، وهى أسرع من يستجيب دائماً حتى فى المبادرات الكبيرة التى تشترك فيها مع غيرها من الجمعيات، ولم يخذلنى مصطفى زمزم ولا مرة، حتى فوجئت باتصاله بى أمس، يحدثنى عن حلايب وشلاتين، لأخجل من نفسى بعد ما سمعته منه، ويا ليت الجميع يسمع أو يقرأ.

(2) فقرة هل تعلم

هل تعلم أن منطقة مثلث «حلايب» تقع على الطرف الأفريقى للبحر الأحمر؟ هل تعلم أنها تتكون من ثلاثة بلدان كبرى هى: حلايب وأبورماد وشلاتين؟؟ هل تعلم أن اتفاقية الحكم الثنائى بين مصر وبريطانيا، ضمت المثلث الذى يقع فى دائرة عرض 22 إلى مصر فى عام 1899، وأنه فى العام 1902 أعطى الاحتلال البريطانى المثلث للسودان على أساس أنها الأقرب!!

هل تعلم أنه فى عام 1992 اعترضت مصر على السودان لإعطائها شركة كندية حق التنقيب على البترول فى «حلايب» فانسحبت الشركة؟؟ وأن السودان حين اشتكت، قامت مصر بإرسال 39 غارة لفرض سيطرتها على المنطقة؟؟ عموماً لو لم تكن تعلم، فدعنى أزيدك وأقول لك إنه فى عام 1995 رفض الرئيس الأسبق «مبارك» مشاركة الحكومة المصرية فى مفاوضات وزراء خارجية منظمة الاتحاد الأفريقى فى إديس أبابا لحل النزاع الحدودى. عموماً هناك الكثير مما لا تعلمه لا تكفى المساحة لذكره، فأرجوك اقرأ عن الموضوع، أو واصل المقال.

(3) فلتعرفهم ولتقرر!!

هذه المرة أحمد المسلمانى، الصديق العزيز ومستشار رئيس الجمهورية موفد من الرئيس إلى حلايب وشلاتين، يكتب «المسلمانى» معجباً بالزيارة وبكون المثلث مثل جزر المالديف، ويفكر كرجل دولة فى استغلال المساحات هناك للاستثمار والتنمية.

حلايب وشلاتين تحتاجنا جميعاً.. تحتاج لحملات تنموية، واهتمام حقيقى من الإعلام، وتنمية حقيقية بعيداً عن طق الحنك، فهل من مجيب؟

 

 

 

 

 

المصدر:الوطن

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.