مشاجرة بين أهالي ضحايا ملهى العجوزة ودفاع المتهمين بالمحكمة

صورة أرشيفية

شهدت محكمة الجيزة مشاجرة، بين عدد من أهالي الضحايا في حادث حرق الملهى الليلي “بار الصياد” بالعجوزة، والذي راح ضحيته 17 شخصاً، والمحامي الخاص بالمتهمين.

جاء ذلك حين طالب دفاع المتهمين بعدم دستورية أمر الإحالة، ونفي اتهام المتهمين بتهمة القتل، فيما ردت النيابة على الدفع بان المتهمين قاموا بإحراق الملهى قاصدين قتل من فيه، وعلى ذلك ردت المحكمة على الدفاع إلى قصر الاتهام على الجرائم والعقوبات التي تضمنتها 253 و257 من قانون العقوبات، والتي توضح بأن القتل جاء بوصف ومترتب على الوفاة ولكنه متوقع ويجب مساءلة الفاعل عنها.

وبعد الانتهاء من الجلسة وأثناء خروج الدفاع وأهالي الضحايا نشبت مشادات كلامية مع الدفاع بسبب طلباته تطورت للاشتباك والسباب فيما بينهما، على الفور قامت قوات الأمن المتواجدة بالمكان بفض المشاجرة.

وأجلت منذ قليل محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار جلال عبد اللطيف محاكمة 4 متهمين في حادث حرق الملهى الليلي “بار الصياد” بالعجوزة، والذي راح ضحيته 17 شخصاً وذلك بتهمة الحرق العمدي المقترن بجريمة القتل، لجلسة 25 سبتمبر للمرافعة.

وكانت نيابة العجوزة برئاسة المستشار هادي عزب قد أحالت المتهمين للمحاكمة بعدما تسلمت النيابة تقرير المعمل الجنائي، وتقرير الصفة التشريحية عن الواقعة، الذين أكدا ضلوع المتهمين فيما هو منسوب إليهم، وكذلك أيدتها شهادات الشهود، واعترافات المتهمين أنفسهم بارتكابهم الواقعة.

وكانت الأجهزة الأمنية بالجيزة ضبطت المتهمين بحرق الملهى الليلي، بمدينة السويس، أثناء محاولتهم الاختباء والهرب عند ربة منزل على علاقة مع المتهم الأول “حماصة”، وإرشادهم عن المتهم الثالث، ليتم القبض عليه، قرب منطقة إمبابة، وتم ضبط المتهم الرابع في منزل خاله بمدينة أكتوبر.

وكشفت تحقيقات نيابة العجوزة، برئاسة المستشار هادي عزب، أن المتهمين “محمد ع” وشهرته “حماصة” 18 سنة طالب، و”محمد ز” وشهرته “محمد المجنون” 19 سنة،الأول طالب بمعهد الفراعنة والآخر ميكانيكي وأن أمن البار منعهما من الدخول هو ما أثار غضبهما، فقررا الانتقام وعادا بعد عدة ساعات برفقتهما متهمين آخرين وبحوزتهم زجاجات مولوتوف، وقال أحدهما: “كنا عايزين نعلم على المحل يا باشا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.