مصر القوية: اتجاه لمقاطعة انتخابات الرئاسة «إذا ثبت هزليتها».. ولم نحسم ترشيح أبو الفتوح

 

مصر القوية: اتجاه لمقاطعة انتخابات الرئاسة «إذا ثبت هزليتها».. ولم نحسم ترشيح أبو الفتوح

عبد المنعم ابو الفتوح

قال أحمد إمام، المتحدث الإعلامي لحزب مصر القوية، إن “الحزب لم يحسم ترشح رئيسه الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، للانتخابات الرئاسية المقبلة”، مرجحًا حسم هذا القرار عقب اجتماع الهيئة العليا للحزب الأسبوع المقبل.

وأضاف إمام، فى تصريحات خاصة لصحيفة «الشروق»، يوم الأربعاء، أن “الحزب يتعامل بشكل مؤسسي، وأن قرارات الهيئة العليا ستعرض بدورها على المكتب السياسي للحزب، الذى يترأسه «أبو الفتوح» لأخذ قرار نهائي بالترشح من عدمه، وأن القرار أيضًا مرتبط بتطورات الأحداث الجارية”.

وحول فرص الترشح، قال المتحدث باسم «مصر القوية»، إن “الحزب أمامه 4 خيارات، أولها أن يخوض الانتخابات، والثاني دفع الحزب بمرشح آخر، والثالث دعم مرشح من خارجه، والأخير، والأوفر حظًا، هو مقاطعة العملية الانتخابية برمتها، إذا ثبت هزليتها، وعدم توافر ضمانات حقيقية لنزاهتها، على حد قوله.

من جانبه، قال محمد عثمان، عضو الهيئة العليا للحزب، إن “كل الخيارات مطروحة، إلا أنه أبدى تخوفه من عدم ضمان نزاهة الانتخابات المقبلة، فى ظل انحياز المؤسسة العسكرية لترشح وزير الدفاع المشير عبد الفتاح السيسي، وتفويضها له، بحسب وصفه.

وأضاف عثمان، أن “الحزب يتواصل مع بعض المرشحين المحتملين المحسوبين على التيار الثوري، بهدف التنسيق وأخذ قرار موحد، إما بالاستقرار على مرشح واحد يعبر عن أهداف الثورة، أو مقاطعة الانتخابات فى حال استمرار انحياز مؤسسات الدولة لوزير الدفاع، على حد تعبيره.

 

 

 

المصدر:الشروق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.