مقتطفات من رواية – العمى- للكاتب البرتغالي / خوسيه سارماجو

جميل اننا ما زلنا قادرين على البكاء .. فالدموع هي خلاصنا , إذ ان هناك اوقاتا ان لم نستطع البكاء فيها فسوف نموت
——-
بمواجهة المحنة تعرف من هم اصدقاءك سواء بالدليل الظاهر او بالتنبؤ
——-
حتى في اسوء المحن قد تجد خيراً كافياً يمكنك من احتمال المحنة
——–
عندما يبدأ شخص ما بتنازلات صغيرة فإن الحياة تففقد كل معناها في النهاية
——–
كما ان العادة لا تصنع كاهناً .. فان الصولجان لا يصنع الملك وهذه حقيقة يجب الا ننساها ابداً
——–
النذور لا توفى دائما .. احيانا بسبب الضعف واحيانا اخرى بسبب قوة خارقة لم نكن نحسب حسابها
——–
ان الانشغال الوجداني يظهر سطحية تلك الافكار الجاهزة لدى من ينكرون امكانية وجود المشاعر العميقة
——–
يجب ان نكون قد تعلمنا مرة واحدة و الى الابد ان القدر سيتقلب كثير قبل ان يصل اي مكان
——–
ماذا تعني الدموع عندما يفقد العالم كل المعاني
——–
ان اصحاب القلوب القاسية لهم احزانهم ايضاً
———
ان الخطا و الصواب ببساطة طريقتان مختلفتان في فهم علاقاتنا بالاخرين .. لا تلك العلاقات التي نقيمها مع انفسنا فهذه يجب ان لا نثق بها
———
اننا نهاب جداً فكرة موتنا ولهذا نحاول دائما ايجاد الاعذار للموتى وكاننا نطلب مسبقا ان نُعذر عندما يحين دورنا
———
الرجال جميعهم متشابهون يعتقدون انهم يعرفون كل شيء عن النساء لمجرد انهم خرجوا من رحم امرأة
———
الزمن هو الذي يحكم .. الزمن هو المقامر الآخر قبالتنا على الجانب الآخر من الطاولة وفي يده كل اوراق اللعب و علينا نحن ان نحزر الاوراق الرابحة في هذه الحياة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.