نقابة المهندسين تحسم مصير مجلس «الإخوان» الجمعة

نقابة المهندسين تحسم مصير مجلس «الإخوان» الجمعة

الاخوان-المسلمون

دعا الدكتور محمد عبد المطلب، وزير الموارد المائية والري، جموع المهندسين للمشاركة في الجعية العمومية غير العادية التي ستنعقد الجمعة 17 يناير الجاري، بالقاعة المغطاة باستاد القاهرة، لسحب الثقة من نقيب المهندسين الحالي ومجلس النقابة.
وأشار «عبد المطلب» إلى ضرورة استغلال ما سماه «حالة التفاعل الإيجابية التي أبداها المصريون أثناء الاستفتاء» في زيادة نسبة المشاركة بأعمال الجمعية العمومية لنقابة المهندسين، والتي يتضمن جدول أعمالها بندا واحدا هو الاقتراع على سحب الثقة من النقيب وأعضاء مجلس النقابة.
أضاف أن شؤون النقابة هي بيد الجمعية العمومية والتي تتضم جميع مهندسي مصر وهم الأدرى والأقدر على تحديد مصير نقابتهم والنظر في شؤونها، والذين يتجاوز عددهم نصف مليون مهندس.
وأوضح أن النصاب سيكتمل بحضور ربع الأعضاء، وبعد ساعتين يمكن للجمعية أن تبدأ أعمالها، مشيرا إلى أن النقابة لن تخضع للحراسة مرة أخرى، مؤكدا تقديره واحترامه لحكم محكمة القضاء الإداري الذي رفض دعوى مجلس النقابة الحالي.
ومن جانبه، أكد الدكتور وائل الدجوي، رئيس لجنة الإعداد للجمعية العمومية، أنه تم اتخاذ كل الإجراءات التي تكفل تصويت أعضاء الجمعية العمومية بكل سهولة، حيث تم تخصيص ساحة واسعة لانتظار السيارات الخاصة، كما تم توفير أتوبيسات مجانية تقف في أماكن محددة أمام المحكمة الدستورية وميدان التحرير وميدان سفنكس والتجمع الخامس والألف مسكن لنقل المهندسين الراغبين في التوجه إلى الجمعية العمومية.
وأكد المهندس هاني دعبس، عضو اللجنة، أن التصويت سيبدأ في الثامنة صباحا ويستمر حتى الخامسة مساء، ويجب على كل مهندس أن يصطحب معه بطاقة الرقم القومي مع أي مستند آخر يثبت عضويته بالنقابة، مثل الكارنيه أو إيصال سداد الاشتراك السنوي أو بطاقة العلاج الصحي، كما أن سداد اشتراك عام 2012 على الأقل هو شرط للتصويت.

 

 

 

المصدر | المصرى اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.