والدة أحد المتهمان في قضية الطفلة زينة تطلب إعادة المرافعة لابنها

والدة أحد المتهمان في قضية الطفلة زينة تطلب إعادة المرافعة لابنها

الطفله زينه

أعلن مصدر مسؤول داخل محكمة بورسعيد أن والدة “محمود كسبر” أحد المتهمان في قضية مقتل الطفلة “زينة” التي شغلت قضية الرأي العام بعد أن ألقاها “كسبر” قاطن العمارة التي تسكن فيها الطفلة مع بواب العمارة “علاء جمعة ” من سطح العمارة من الدور الحادي عشر ببورسعيد، وطلب إلى محكمة جنايات الطفل ببورسعيد تطالب فيه بإعادة فتح المرافعة، معللة ذلك بأن ابنها لم يأخذ حقه في الدفاع.

وفجرت والدة المتهم في البلاغ، اتهام آخر أكدت فيها أن المحامي الذي دافع عن ابنها هو محامى عرفة ريحان، والد الطفلة زينة، وتم عمل توكيل له منذ عام 2006.

بينما نفى والد الطفلة “زينة” أنه له صلة بمحامي المتهم، مؤكدًا أن المحامي حضر بناء على انتداب المحكمة له بعد أن تطوع المحامي بالدفاع عنه.

وأوضح ريحان، أنه زوجته حررت محضر رقم 2014/12 بحي الشرق تتهم فيه والدة المتهم “محمود كسبر” بصحبة بلطجية تطارد أخوات زينة عند المدرسة والنادي، وطالبت إثبات حالة التهديد لهم، كما طالبت بمنع تعرضها لهم، وأنها تسبب رعب للأولاد والأسرة و تتخوف من احتمال خطف أحد أولادها من أم المتهم بمعاونة بعض البلطجية.

وأكد والد الطفلة، أن والدة المتهم وجهت تهديدات أيضًا إلى محامي أسرته لمنعه من الدفاع في القضية، كما تعجب من موقفها حيث إن ابنها إعترف أمام المباحث الجنائية، قائلًا: “بدلًا من أن تداري نفسها من فعلة ابنها تقوم بتحرير محاضر للدفاع عن ابنها القاتل”.

بينما أكد أشرف العزبي محامي أهل الطفلة زينة، أن النيابة قررت ضم بلاغ حرره محمد كسبر والد المتهم محمود برقم 1660 لسنة 2013 بقسم شرطة العرب إلى القضية رقم 40 لسنة 2013 جنايات أحداث العرب , المنظورة أمام محكمة جنايات الطفل و المحدد الحكم فيها يوم 26 يناير الحالى يثبت فيه أن أبنه ولد فى 1 أكتوبر 1995 وليس فى 20 أغسطس 1996 حيث كان متزوج من أمه عرفيا لمدة عام وسيؤدى إلى أن سن المتهم الحقيقى وقت إرتكاب الواقعة كان أكثر من 18 سنة .وأن الأمر أصبح متروك إلى محكمة جنايات الطفل .

المصدر- الموجز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.